التعدين يهبط بالإنتاج الصناعي لقطر 0.3% في سبتمبر

تراجع الإنتاج الصناعي لقطر خلال شهر سبتمبر الماضي بنسبة 0.3% قياساً بالشهر الذي سبقه، بينما ارتفع بنحو 1.7%على أساس سنوي وفق بيانات جهاز التخطيط والإحصاء القطري.

وتأثر مؤشر الإنتاج الصناعي في قطر الشهر الماضي بانخفاض مؤشر قطاع التعدين بنسبة 0.2% بسبب تراجع الكميات المنتجة في مجموعة النفط الخام والغاز الطبيعي بالنسبة ذاتها، إضافة إلى انخفاض قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 0.2% بضغط من تراجع مجموعتي صناعة الفلزات القاعدية (المعادن الأساسية)، وصناعة المواد والمنتجات الكيميائية.

ووفقاً للبيانات، فقد انخفض إنتاج قطاع الكهرباء في سبتمبر الماضي بنسبة 8%، وأيضا إنتاج قطاع الماء بنسبة 3.2 % قياسا بالشهر الذي سبقه.

وبلغ إجمالي صادرات قطر من الغاز الطبيعي المسال خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2021 حوالي 66.8 مليون طن، وفق بيانات رسمية وبحصة سوقية عالمية قدرها 21% من إجمالي الصادرات العالمية

وأستأثرت الأسواق الاسيوبة على الحصة الأكبر من صادرات قطر من الغاز الطبيعي المسال و بنسبة 68% ثم الأوربية بنسبة 22%.

ويشهد سوق الغاز الطبيعي المسال عالمياً نقصاً في المعروض العالمي وزيادة في الطلب، ناتج عن ذلك ارتفاع الأسعار في السوق الفوري لمستويات قياسية بسبب تراجع المخزونات الموسمية الأوروبية في ظل توقعات موجات شتاء مقبلة لنصف الكرة الأرضية الشمالية.

وتستهدف قطر زيادة الإنتاج من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 64% وصولا إلى 126 مليون ريال بنهاية العام 2027 من خلال تطوير حقل غاز الشمال .

كما ارتفع فائض الميزان التجاري السلعي لقطر بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 109% على أساس سنوي إلى نحو 144 مليار ريال بدعم زيادة صادرات النفط الخام و الغاز الطبيعي.

وبحسب بيانات جهاز التخطيط و الإحصاء القطري فقد دعم الارتفاع القياسي في فائض التجارة الخارجية لقطر بنهاية سبتمبر 2021، زيادة قيمة الصادارت بنسبة 57 % وصولاً إلى 217.4 مليار ريال مدفوعا بارتفاع قيمة صادرات الوقود المعدني، وزيوت التشحيم والمواد المشابهة، مقابل ارتفاع فاتورة الوادرات بنسبة 5.6 % لتصل إلى 73.6 مليار ريال.

هذا وإستأثرت الدول الآسيوية على المرتبة الأولى بالنسبة لدول المقصد للصادرات القطرية وكذلك بالنسبة لدول المنشأ للواردات القطرية ، يتبعها الاتحاد الأوروبي، ثم دول مجلس التعاون الخليجي.