مشاكل فنية تتسبب في تراجع إنتاج النفط الروسي رغم إرتفاع أسعاره

إنتاج النفط الروسي تراجع منذ بداية يونيو عن متوسط مستوياته في مايو على الرغم من صعود الأسعار في السوق وتخفيف تحالف أوبك+ التخفيضات الإنتاجية.

وأضاف المصدران أن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز بلغ 10.42 مليون برميل يوميا في الفترة من 1-27 يونيو مقارنة مع10.45 مليون برميل يوميا في المتوسط في مايو.

وكان إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز قد تراجع أيضا في مايو مقارنة مع أبريل.

وبلغت نسبة التزام روسيا باتفاق أوبك+ لإنتاج النفط ما يقرب من 100% في مايو، وهو ما يعني أن البلاد على وشك تجاوز المستوى المستهدف لها في يونيو.

وقال مصدران بصناعة النفط إن انخفاض مستويات الإنتاج ربما يرجع إلى مشاكل فنية يواجهها بعض منتجي النفط الروس في الإنتاج من حقول قديمة.

وبموجب اتفاق توصلت إليه أوبك+ في مارس، فإن الحصة الإنتاجية لروسيا النفط الروسي سُمح لها بأن ترتفع بمقدار 130 ألف برميل يوميا من أول أبريل إلى 9.379 مليون برميل يوميا، مع استبعاد إنتاج مكثفات الغاز، وهي نفط خفيف.

وقفزت أسعار خام برنت القياسي في أوائل يونيو فوق 70 دولارا للبرميل، وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن سعر النفط يعكس التوازن بين العرض والطلب وإن روسيا تعتبره “جيدا بدرجة كافية”.

ومنذ ذلك الحين قفز برنت حوالي خمسة دولارات للبرميل إلى أعلى مستوى منذ 2018 .

وتجتمع أوبك+ الخميس هذا الأسبوع لمناقشة الإمدادات لفترة لاحقة هذا العام.

وتقول مصادر إن تحالف كبار منتجي النفط قد يناقش زيادة إضافية في الإنتاج بدءا من أغسطس.

وبموجب اتفاق توصلت إليه أوبك+ في مارس، فإن الحصة الإنتاجية لروسيا النفط الروسي سُمح لها بأن ترتفع بمقدار 130 ألف برميل يوميا من أول أبريل إلى 9.379 مليون برميل يوميا، مع استبعاد إنتاج مكثفات الغاز، وهي نفط خفيف.

وقفزت أسعار خام برنت القياسي في أوائل يونيو فوق 70 دولارا للبرميل، وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن سعر النفط يعكس التوازن بين العرض والطلب وإن روسيا تعتبره “جيدا بدرجة كافية”.

ومنذ ذلك الحين قفز برنت حوالي خمسة دولارات للبرميل إلى أعلى مستوى منذ 2018 .

وتجتمع أوبك+ الخميس هذا الأسبوع لمناقشة الإمدادات لفترة لاحقة هذا العام.

وتقول مصادر إن تحالف كبار منتجي النفط قد يناقش زيادة إضافية في الإنتاج بدءا من أغسطس.