مجموعة السبع الكبار تضع 13 مبدأ جديد للتعامل مع العملات المشفرة

صدق المسؤولون الماليون في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى على 13 مبدأ للسياسة العامة بخصوص العملات المشفرة الرقمية التي يمكن للبنوك المركزية إصدارها، قائلين إن مثل هذه العملات يجب أن تستند إلى الشفافية وسيادة القانون والحوكمة الاقتصادية السليمة.

قال وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في المجموعة في بيان مشترك عقب اجتماعهم في واشنطن يوم الأربعاء “الابتكار في مجال النقود والمدفوعات الرقمية يمكنه تحقيق فوائد جمة ولكنه يثير أيضا قضايا سياسية عامة وتنظيمية كبيرة”.

أضافوا “يساعد التنسيق والتعاون الدولي القوي بشأن هذه القضايا على ضمان أن الابتكار في القطاعين العام والخاص سيحقق فوائد محلية وعبر الحدود مع كونه آمنا للمستخدمين والنظام المالي الأوسع”.

شدد المسؤولون على أن أي عملة رقمية يصدرها بنك مركزي لا بد وأن “تدعم ولا تضر” قدرته على الوفاء بتفويضه الخاص بالاستقرار النقدي والمالي. تكثف البنوك المركزية العالمية جهودها لتطوير عملاتها الرقمية في سبيل تحديث الأنظمة المالية وتسريع المدفوعات المحلية والدولية.

وأظهرت بيانات من كوين شيرز لإدارة الأصول الرقمية امس الثلاثاء أن صناديق ومنتجات العملات المشفرة اجتذبت استثمارات بقيمة 226.2 مليون دولار الأسبوع الماضي، مستقطبة تدفقات لثامن أسبوع على التوالي.

وعلى مدار ثمانية أسابيع متتالية بلغ إجمالي التدفقات إلى العملات المشفرة 638 مليون دولار في حين بلغ مجمل التدفقات منذ بداية العام 6.3 مليار دولار.

وكما هو متوقع، قادت بتكوين الطريق مستقطبة 225 مليون دولار في رابع أسبوع على التوالي من التدفقات، بحسب بيانات للأسبوع المنتهي في الثامن من أكتوبر تشرين الأول.

وقفزت بتكوين إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر قرب 58 ألف دولار يوم الاثنين بدعم من طلب مستمر من المؤسسات بينما تكتسب شرعية بين المستثمرين.

وتراجعت العملة الرقمية الأكبر في العالم من حيث القيمة السوقية 3.6 بالمئة إلى 55 ألف و402 دولار في أواخر التعاملات اليوم الثلاثاء.

ومنذ أن هوت إلى مستوى منخفض عند 28 ألف و600 دولار في يونيو حزيران، سجلت بتكوين مكاسب بحوالي 88%.