التضخم في السعودية يرتفع 0.6% على أساس سنوي في سبتمبر

إرتفع مؤشر أسعار المستهلكين السعودي “التضخم فى السعودية” 0.6% على أساس سنوي في سبتمبر، في حين مؤشر أسعار المستهلكين السعودي 0.2% على أساس شهري في سبتمبر الماضي.

وكان مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك في السعودية قد ارتفع بنسبة 0.3% في أغسطس/آب مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وفقاً لبيانات نشرتها الهيئة العامة للإحصاء السعودية.

وأرجعت الهيئة الحكومية سبب هذا الارتفاع إلى زيادة أسعار النقل بنسبة 6.5% نتيجة ارتفاع أسعار تشغيل معدات النقل الشخصية التي تأثرت بدورها بارتفاع أسعار وقود وزيوت التشحيم.

أما أسعار الأغذية والمشروبات فنمت بنسبة 1.9%.

وأشارت الهيئة إلى أن زيادة أسعار النقل كان لها تأثير كبير في ارتفاع التضخم السنوي نظراً لثقلها في المؤشر.

وأضافت أن مؤشر التضخم استقر نسبياً خلال الشهر الماضي مقارنة بيوليو/ تموز من العام الحالي.

وأظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية، مؤشرات عكست الانخفاض الكبير في أسعار التعليم والسكن في السعودية بما دفع معدلات التضخم إلى قرب الصفر في أغسطس.

وخلافاً لاتجاهات (معدل التضخم) المرتفع عالمياً، سجل مؤشر أسعار المستهلكين في السعودية تباطؤاً في أغسطس إلى 0.3% على أساس سنوي.

كما توقف معدل التضخم في أغسطس عند 0.1% على أساس شهري، ليأتي المساهم الأكبر في تباطؤ التضخم بانخفاضات أسعار التعليم، وتحديداً انخفاض أسعار التعليم ما قبل الابتدائي والابتدائي، والتعليم المتوسط والثانوي.

وضمن مؤشرات التضخم الفرعية، انخفض قسم التعليم بنسبة 7.8% متأثراً بانخفاضات في أسعار التعليم ما قبل الابتدائي والابتدائي بنسبة 13.4%، والتعليم المتوسط والثانوي بنسبة 7.2%.

كذلك سجل قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع وقود أخرى انخفاضاً بنسبة 3.5% متأثراً بانخفاض أسعار إيجارات السكن بنسبة 4.2%.

وأشارت الهيئة في تقرير لها، إلى زيادة أسعار النقل بنسبة 6.5%، وأسعار الأغذية والمشروبات بنسبة 1.9%.

وذكرت الهيئة أن قسم النقل تأثر بارتفاع أسعار تشغيل معدات النقل الشخصية بنسبة 21.9%، والتي تأثرت بدورها بارتفاع أسعار وقود زيوت تشحيم معدات النقل الشخصية بنسبة 44.3% وكان لارتفاع هذا القسم تأثير كبير في ارتفاع التضخم السنوي نظراً لثقله في المؤشر.

وسجل قسم الأغذية والمشروبات ارتفاعاً بنسبة 1.9% متأثراً بارتفاع أسعار الأغذية بنسبة 2%. وسجل قسم التبغ ارتفاعاً نسبته 0.6% متأثراً بارتفاع أسعار السجائر بنسبة 1.3%.

كما ارتفع قسم السلع والخدمات الشخصية المتنوعة بنسبة 0.3% متأثراً بارتفاع أسعار رسوم تكاليف طلب الخادمة بما فيها رسوم التأشيرة بنسبة 4.7%.

وارتفع قسم المطاعم والفنادق بنسبة 0.6% متأثراً بارتفاع أسعار خدمات الفنادق والشقق المفروشة بنسبة 2.4%.