عاجل..المركزي : إحتياطي النقد الأجنبي يواصل الإرتفاع ويسجل 40.609 مليار دولار بنهاية يوليو

قال البنك المركزي المصري قبل قليل أن  إحتياطى النقد الأجنبى   واصل إرتفاعاته للشهر الرابع عشر على التوالى ، ليسجل 40.609 مليار دولار بنهاية يوليو الماضى .

وأضاف المركزى على موقعه الألكترونى أن   الزيادة فى الإحتياطيات الأجنبية بلغت 25مليون بنهاية يوليو مقابل  40.584 مليار دولار بنهاية يونيو السابق له

و إرتفعت  إحتياطيات النقد الأجنبى بنحو 116 مليون  دولار خلال يونيو الماضى ، ليسجل 40.584 مليار  دولار ، مقابل 40.468 مليار دولار بنهاية مايو السابق له .

وافق ارتفاعات إحتياطى النقد الأجنبى المستمرة منذ يونيو 2020 مع توقعات صندوق النقد الدولي بوصول  رصيد مصر من احتياطي النقد الأجنبي  العام المالي الحالي بنهاية يونيو الحالى إلى 40.6 مليار دولار بنهاية يونيو المقبل.

وتشهد الاحتياطيات الأجنبية لمصر زيادة منذ يونيو 2020 بعد انخفاضها لنحو 36 مليار دولار من أكثر من 45.5 مليار دولار بسبب الأثر المالي لجائحة فيروس كورونا.

وحصلت مصر  يونيو الماضى على آخر شريحة من قرض صندوق النقد الدولى، بقيمة 1.7 مليار دولار، وبذلك تكون القاهرة حصلت على 5.4 مليار دولار كامل قيمة القرض.

وكان احتياطي مصر من النقد الأجنبي قد عاود الصعود بدءا من شهر يونيو 2020، بعد موجة انخفاض دامت لنحو 3 شهور بفعل تداعيات أزمة كورونا العالمية.

ويعلن البنك المركزي عن احتياطى النقد الأجنبي بشكل مبدئى فى الأسبوع الأول من كل شهر.

ويعتبر الاحتياطي النقدي أحد المؤشرات المهمة التى تعبر عن وضع التعاملات الخارجية للاقتصاد، ومدى قدرة الدولة على تغطية التزاماتها فيما يتعلق بخدمة الدين الخارجى وتلبية المدفوعات المختلفة عن الواردات

ويتكون إحتياطى النقد الاجنبى  من مجموعه عملات أجنبية رئيسية أهمها الدولار الأمريكى  والذهب ووحدات لحقوق السحب الخاصة  وتعتمد الدوله على إحتياطياتها الاجنبيه فى تلبية إلتزمات الدوله  سواء الخارجية او  تغطية إحتياجات وموارد الدوله من  السلع الأساسية  لأشهر مقبلة .