شركات التكنولوجيا تهبط بالأسهم الأوروبية فى بداية تعاملات اليوم

واصلت تراجعت أسهم التكنولوجيا والمخاوف بشأن انتشار سلالة دلتا عالميا في الضغط على الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء، على الرغم من تحديثات مشجعة لنتائج شركات من بينها BP وستيلانتيس لصناعة السيارات.

وهبط المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 بالمئة بعدما سجل مستوى قياسيا مرتفعا في الجلسة السابقة. كما انخفضت معظم الأسهم الآسيوية مع تفشي سلالة دلتا في أسواق رئيسية.

وكانت أسهم التكنولوجيا أكبر خاسر بعد أن هبط سهم شركة إنفنيون تكنولوجيز الألمانية لتصنيع الرقائق 4.7 بالمئة إذ قالت إنها تكابد شحا بالغا في السوق.

وارتفع سهم BP بنحو 3.5%، بعد أن رفعت شركة النفط العالمية توزيعات الأرباح وكثفت إعادة شراء الأسهم عقب زيادة أرباح الربع الثاني إلى 2.8 مليار دولار.

وزاد سهم ستيلانتيس 3.9 بالمئة بعد أن رفعت شركة صناعة السيارات هدف العام كاملا لهامش أرباح التشغيل المعدل.

وصعدت الأسهم الأوروبية أمس إلى قمم جديدة، بعد سلسلة من الصفقات ونتائج أعمال قوية من أكبر بنوك أوروبا HSBC، في حين تدعمت المعنويات أيضا بانتعاش الأسهم الآسيوية.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمئة ليسجل أعلى مستوياته على الإطلاق عند 465 نقطة في التعاملات المبكرة.

وارتفع سهم شركة هندسة الطيران البريطانية ميجيت 59.7 بالمئة، ليسجل أعلى مستوى على الإطلاق بعدما قالت شركة الصناعة الأمريكية باركر هانيفين إنها ستشتري منافستها البريطانية في صفقة تقدر قيمتها بنحو 6.3 مليار جنيه إسترليني (8.76 مليار دولار).

إنتعاش الأسهم الأوروبية بفضل تقارير الأرباح الإيجابية وتفاؤل بالإقتصاد الصيني
إنتعاش الأسهم الأوروبية بفضل تقارير الأرباح الإيجابية وتفاؤل بالإقتصاد الصيني

وقفز مؤشر الشركات ذات رأس المال المتوسط في بريطانيا 1.5 بالمئة، فيما ارتفع مؤشر الأسهم القيادية واحدا بالمئة.

وارتفع سهم بنك HSBC الذي تركز أنشطته على آسيا 1.4 بالمئة بعد أن تجاوز توقعات أرباح النصف الأول من العام قبل خصم الضرائب وأعاد توزيعات الأرباح.

وارتفع سهم شركة التأمين الفرنسية أكسا 3.6 بالمئة بعد أن سجلت زيادة 180 بالمئة في صافي الدخل في النصف الأول من العام، بينما انخفض سهم منافستها الأكبر أليانز 2.6 بالمئة بعد أن بدأت جهات تنظيمية أمريكية تحقيقا بشأن صناديق ألفا ستراكتشرد التابعة لأليانز جلوبال إنفستورز.