ثلث إصابات كورونا فى فرنسا من سلالة دلتا.. و20 ألف إصابة بها فى اندونسيا

قال وزير الصحة في فرنسا  أوليفييه فيران إن السلالة دلتا المتحورة تمثل الآن نحو ثلث الإصابات بمرض كوفيد-19 في فرنسا.

يأتي أحدث تقييم يعلنه فيران بشأن حجم انتشار السلالة التي اكتشفت أولا في الهند مقارنة مع تقييم سابق له في 29 يونيو حزيران عندما قال إنها تمثل نحو 20 بالمئة من الإصابات في فرنسا.

وقال الوزير “هناك خطر حقيقي من زيادة الجائحة مجددا هذا الصيف في فرنسا”.

وحث خلال زيارة لمركز طبي على تلقي أكبر عدد ممكن من الفرنسيين اللقاح المضاد للمرض.

وتعتبر إندونيسيا من الدول التي تسببت فيها “دلتا” بأوضاع صعبة باتت تقترب من حدّ “الكارثة”. وسجلت إندونيسيا أكثر من 20 ألف إصابة مؤخرا.

وصرّح جان جلفاند رئيس وفد الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في هذه الدولة قائلا: “تدفع السلالة دلتا إندونيسيا يوما بعد يوم للاقتراب من حافة كارثة كوفيد-19”.

كما عادت الإصابات في البرتغال إلى الحال الذي كانت عليه في شهر فبراير.

وارتفعت الإصابات في بريطانيا بشكل كبير رغم حملة التطعيم الناجحة. كما أعلنت روسيا عن حصيلة قياسية جديدة من الوفيات اليومية الناجمة عن فيروس كورونا في موسكو وسان بطرسبرغ.

وبحسب الأرقام الرسمية، سجلت موسكو 124 وفاة، وسان بطرسبرغ 110 وفيات في الساعات الـ24 الماضية.

وقال الوزير “هناك خطر حقيقي من زيادة الجائحة مجددا هذا الصيف في فرنسا”.

وحث خلال زيارة لمركز طبي على تلقي أكبر عدد ممكن من الفرنسيين اللقاح المضاد للمرض.

وتعتبر إندونيسيا من الدول التي تسببت فيها “دلتا” بأوضاع صعبة باتت تقترب من حدّ “الكارثة”. وسجلت إندونيسيا أكثر من 20 ألف إصابة مؤخرا.

وصرّح جان جلفاند رئيس وفد الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في هذه الدولة قائلا: “تدفع السلالة دلتا إندونيسيا يوما بعد يوم للاقتراب من حافة كارثة كوفيد-19”.

كما عادت الإصابات في البرتغال إلى الحال الذي كانت عليه في شهر فبراير.

وارتفعت الإصابات في بريطانيا بشكل كبير رغم حملة التطعيم الناجحة. كما أعلنت روسيا عن حصيلة قياسية جديدة من الوفيات اليومية الناجمة عن فيروس كورونا في موسكو وسان بطرسبرغ.

وبحسب الأرقام الرسمية، سجلت موسكو 124 وفاة، وسان بطرسبرغ 110 وفيات في الساعات الـ24 الما