أرت دي إيجيبت تستضيف 40 طفل للتوعية بالحفاظ على التراث بالتعاون مع اليونسكو

● نادين عبد الغفار: نعمل على رفع درجة الوعي لدى الأطفال بأهمية التراث الثقافي المصري وكيفية الحفاظ عليه فضلا عن تنمية قدراتهم الفنية

في إطار سعيها الدائم لنشر ودعم الثقافة والتراث، تستضيف أرت دي إيجيبت المتخصصة في تنظيم المعارض والفاعليات الفنية والثقافية، 40 طفل من الأطفال المصريين والمهاجرين السودانيين بالمراحل الدراسية المختلفة، خلال يوم كامل تحت عنوان “تراثنا مستقبلنا” بمنطقة الأهرامات بالجيزة، بهدف توصيل الفن والثقافة وتبسيطهم للأطفال من خلال ممارسة الأنشطة الفنية المختلفة مع إتاحة الفرصة للأطفال المهاجرين للاندماج في المجتمع بالتعرف على تاريخه وتراثه، وذلك يوم 30 يونيو الحالي بالتعاون مع اللجنة الوطنية لليونسكو في مصر، و Datifa المتخصصة في تنظيم الرحلات الثقافية للأطفال و IOM المنظمة الدولية للهجرة وذلك كجزء من برنامج المشاركة المجتمعية الذي تقوم به “أرت دي إيجيبت”.

صرحت نادين عبد الغفار مؤسس “أرت دي إيجيبت”: “نعمل دائما من خلال الفاعليات المختلفة على إتاحة الوصول إلى الثقافة والفن، وتوصيل الفن لكافة جموع الشعب من جميع الأعمار، وزيادة الوعي بالقيم الثقافية، وتأتي هذه الأنشطة التي نقدمها في منطقة الأهرامات بالتعاون مع اللجنة الوطنية لليونسكو في مصر، و Datifa المتخصصة في تنظيم الرحلات الثقافية، كجزء من برنامج المشاركة المجتمعية ل آرت دي إيجيبت في المنطقة التي ستستضيف معرض “Forever is Now” بهدف زيادة الوعي بالقيم الثقافية والفنية عند الأطفال المصريين وكذلك تعريف الأطفال المهاجرين بالتراث والفن المصري لدمجهم في المجتمع من خلال الأنشطة الفنية المختلفة التي تعرفهم بأهمية التراث الثقافي المصري، وكيفية الحفاظ عليه فضلا عن تنمية قدراتهم الفنية وإنشاء مجتمعات مستدامة “.

وأضافت نادين عبد الغفار:” أن الأنشطة الفنية المقدمة للأطفال خلال فاعلية “تراثنا مستقبلنا” تتنوع على مدار اليوم بين الأنشطة و الألعاب حول الفن والثقافة والقصص والحكايات ذات البعد التراثي، والتي تتناول أهمية الحفاظ على التراث والحضارة المصرية والتوعية بتاريخ مصر وحضارتها العريق على مر الأجيال، وتأتي تلك الفاعليات تمهيداً لمعرض ” الأبد هو الآن” الذي يقام لأول مرة أمام أهرامات الجيزة هذا الصرح التاريخي في أكتوبر القادم، ومن المتوقع أن يحضره فنانين من جميع أنحاء العالم ليشهدوا عظمة الحضارة المصرية القديمة وتكون بمثابة رسالة أمل وتكريم لتلك الحضارة.”
ومن جانبها قالت الدكتورة غادة عبد الباري أمين عام اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو:” نعمل على تشجيع ورعاية جميع الفاعليات التي تجتهد من أجل حماية الفن والتراث الحضاري والعمل على تبسيطه وتوصيلة لجموع الناس، وخاصة الأطفال والشباب لدورهم المستقبلي في تحقيق التنمية المستدامة فضلاً عن العمل على تعزيز قيم اليونسكو وذلك بما يتماشى مع برنامج “تعليم التراث العالمي لليونسكو” الذي بدأ كمشروع خاص لليونسكو عام 1994 بهدف منح الشباب فرصة المشاركة في حماية تراثهم الثقافي فضلا عن حماية التراث العالمي والترويج له”.
وأوضح لوران دي بوك رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصرIOM ” نحن سعداء بمشاركتنا في هذا الحدث والتوجه الفعال الذي من شأنه أن يدعم الأطفال من مجتمع المهاجرين ويساعدهم على التطلع إلى المستقبل، من خلال الاندماج في المجتمع وثقافته مع الفهم الجيد لماضيهم، والعمل على توحيد الجهود من أجل بناء مستقبل أفضل معًا”.

ويعد معرض” Forever Is Now” الرابع في سلسلة معارض مؤسسة آرت دي إيجيبت التي تعد منصة رائدة غيرت الطريقة التي ينظر بها العالم إلى الفن المعاصر في مصر من خلال الدمج والتقريب بين الفن القديم والجديد، وهو المعرض الفني الأول في تاريخ هضبة الجيزة الممتد على مدار 4500 عاما، والذي يعرض خلاله الفنانين المعاصرين من جميع أنحاء العالم أعمالهم، والمقرر افتتاحه في 23 أكتوبر 2021 عند هضبة أهرامات الجيزة.

أصبح هذا المشروع ممكنًا بفضل دعم العديد من الشركاء بما في ذلك سفارة الولايات المتحدة في مصر ، ديور ، بنك أفريكسيم ، هاني سعد ، شبكة إم 4 ، الشركة الشرقية للدخان ، أورانج ، مؤسسة ساويرس ، شريكنا الثقافي مهرجان أبوظبي ، بنك الإسكندرية ، أوراسكوم بيراميدز الترفيه (OPE) ، مجموعة الإسماعيلية ، مصر للطيران ، فيرمونت ، TV5Monde ، DHL ، Savills ، ليبتون ، أشماند ، بيريتا ، السفارة الفرنسية في مصر ، المجلس البريطاني ، CC-plus ، أبو غالي ، موبل الشرق ، بارتا وشركاه ، جريدة الفن ، دغش ، دينا اسكندر ، مجموعة ترافكو ، مارمونيل والسركال للاستشارات.