” التجاري الدولي” يشارك في فعاليات الدورة الثالثة من ملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر

البنك شارك في نسخة العام الحالي باعتباره شريكًا للتمويل المستدام وطرح عدة برامج للتمويل المستدام

شارك البنك التجاري الدولي – مصر  في فعاليات الدورة السنوية الثالثة من ملتقى استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الأخضر والتي انعقدت في 14يونيو 2021 تحت عنوان “التمويل المستدام والاستثمار الأخضر” باعتباره شريكًا للتمويل المستدام.

وقال البنك فى بيان له اليوم أن  الملتقي يهدف  في نسخة العام الحالي إلى خلق الفرص وعقد الشراكات الفعالة بين الأطراف المعنية والمهتمة بتحقيق التنمية المستدامة في مصر ودفع عجلة التحول نحو الاقتصاد الأخضر لمواجهة المخاطر المستقبلية.

و قالت  داليا عبد القادر رئيس قطاع التمويل المستدام بالبنك التجاري الدولي أن التمويل المستدام هو أحد المحاور الرئيسية لاستراتيجية البنك وأن سياسات البنك تعمل على توفير خدمات مميزة وملموسة لتشجيع العملاء على المساهمة في دفع عملية التنمية المستدامة في مصر.

وأعربت عن التزام البنك بموائمة الحلول التمويلية مع المعايير البيئية والاجتماعية ومبادئ الحكومة لتحقيق استراتيجية مصر 2030.

وادارت عبد القادر  حلقة النقاش حول “محركات الاقتصاد الأخضر”، والتي شاركت بها هبة عبد اللطيف، رئيس قطاع المؤسسات المالية بالبنك التجاري الدولي، مع مستشار وزارة التخطيط وممثلي مؤسسات التمويل الدولية مثل البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير ومؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي والوكالة اليابانية للتعاون الدولية.

وأشار البيان إلى أنه  تمت مناقشة الفرص والتحديات التي تواجه اليات تمويل الاقتصاد الأخضر والبرامج والمنتجات التمويلية المناسبة. ومن ناحية أخرى،

وأكدت هبة عبد اللطيف، رئيس قطاع المؤسسات المالية بالبنك التجاري الدولي على أن تحقيق التنمية المستدامة يحتاج إلى تكاتف جهود جميع مؤسسات القطاع الخاص.

وأشارت إلى أن البنك التجاري الدولي قام بترسيخ مبادئ الاستدامة وتشجيع الاستثمارات الخضراء، وهو ما ساهم في حدوث نقلة نوعية كاملة داخل البنك.

واستعرضت ميسون نبيل، رئيس نظم الاستدامة والإدارة البيئية والمجتمعية  بالبنك التجاري الدولي في الجلسة الخاصة بالتمويل المسؤول ومستقبل الشركات الصغيرة والمتوسطة فرص الاستثمار في مجال التمويل المستدام لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال الوصول بالمنتج النهائي للتوافق مع المتطلبات العالمية وتقليل المخاطر، إلى جانب رفع الوعى لدى صغار المستثمرين بضرورة ادماج البعد البيئي والمجتمعي للمشروعات لتسريع عملية التحول نحو الاقتصاد الأخضر، ورصد الفرص المحتملة لتحقيق التنمية في ظل تحديات التغيرات المناخية وقدرة مصر على مواجهة هذه التحديات، بالإضافة إلى امكانية الوصول إلى موارد التمويل المستدامة وأهمية الاستثمارات ذات المردود الإيجابي في دفع عملية التنمية المستدامة، فضلًا عن إسهامات قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة لتحقيق هذا الهدف.

يذكر  أن البنك التجاري الدولي  قدم عدة برامج تمويلية خضراء خلال المنتدى والتي تسعى لخدمة العملاء لتمويل التحكم في التلوث الصناعي والطاقة الجديدة والمتجددة والمشاريع الزراعية وما يتصل بها من خدمات وصناعات   وبرنامج تمويل الاقتصاد الأخضر.