6.3 تريليون دولار مبيعات السوق الاستهلاكية في الصين خلال 2021

(شينخوا) أظهر تقرير رسمي أصدرته الهيئة الوطنية للإحصاء، يوم الخميس الماضي، أن السوق الاستهلاكية في الصين سجلت تطوراً سريعاً في العقد الماضي، حيث أصبح هيكلها أكثر توازناً، فيما اكتسبت أشكال الأعمال الجديدة زخماً.

وأشار التقرير الصادر إلى أن مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية، وهي مؤشر رئيسي لقوة الاستهلاك في البلاد، سجلت مستوى قياسياً بلغ 44 تريليون يوان (حوالي 6.3 تريليون دولار ) في عام 2021، بزيادة 2.1 مرة عن الرقم المسجل في عام 2012.

وذكر التقرير أن الصين أبقت على نموها الاقتصادي ضمن نطاق معقول، ما يؤدي إلى النمو المطرد للدخل الشخصي، مشيراً إلى أن السوق الاستهلاكية للبلاد تتمتع بإمكانيات ومرونة كبيرة.

وأظهرت البيانات أنه وعلى الرغم من الاضطرابات الناجمة عن كوفيد -19، ارتفع إجمالي مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية في الصين بنسبة 12.5 % على أساس سنوي في عام 2021، وبلغ متوسط النمو السنوي خلال الفترة 2020-2021، 3.9 %.

وسجل الاستهلاك الحضري في الصين نمواً مستقراً خلال العقد الماضي، بفضل التقدم السريع في التحضر.

وخلال الفترة ما بين عامي 2013-2021، ارتفعت مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية في المناطق الحضرية بنسبة 8.1 % في المتوسط كل عام.

وخلال نفس الفترة، توسعت مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية في المدن والقرى الريفية على التوالي بمتوسط 10.4 %، و9.8 % كل عام، حيث شهد سكان الريف نمو دخلهم ليتجاوز نظيره لسكان الحضر، ما أدى إلى تضييق فجوة الدخل بين الحضر والريف.

وعلى مدى العقد الماضي، أصبح التسوق عبر الإنترنت نقطة مضيئة في السوق الاستهلاكية في الصين، وهو مثال نموذجي لأشكال الاستهلاك الناشئة في البلاد.

ومن عام 2015 إلى عام 2021، تجاوز متوسط النمو السنوي لمبيعات التجزئة عبر الإنترنت للسلع المادية 20 %، وشكلت مبيعات التجزئة عبر الإنترنت للسلع المادية 24.5 % من إجمالي مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية في الصين في عام 2021.