68.3 ألف برميل يوميًا.. “العامة للبترول” تحقق أعلى متوسط إنتاج في تاريخها العام المالي الماضي

عرض نبيل عبدالصادق، رئيس الشركة العامة للبترول، نتائج الأعمال المٌحققة خلال العام الماضي، على المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية.

وقال عبدالصادق إن “العامة للبترول” حققت أعلى متوسط إنتاج منذ تأسيسها بلغ حوالى 68.3 ألف برميل يومياً من مناطق امتيازها.

وبحسب رئيس الشركة، شهد إنتاج الغاز الطبيعى والمتكثفات بالشركة طفرة مقارنة بالأعوام السابقة نتيجة تنفيذ عدة مشروعات ناجحة.

وأشار إلى أن نسبة نجاح خطة حفر الآبار الاستكشافية الجديدة بلغت 100%، بعد حفر 5 آبار استكشافية ناجحة بمناطق امتياز الشركة بمعدلات إنتاج أولية بلغت نحو 4000 برميل زيت مكافىء، علاوة على حفر 35 بئراً تنموياً، وتكثيف العمل فى أنشطة استغلال الحقول المتقادمة والفرص المتاحة بها.

وفقًا لعبدالصادق، بلغ معدل ما تم إضافته “العامة للبترول” إلى الاحتياطى المؤكد حوالى 10 ملايين برميل، كما ارتفع إجمالى الاستثمارات خلال العام لأكثر من 3 مليارات جنيه.

وفيما يتعلق بالمشروعات التى نفذتها الشركة لتطوير تسهيلات الإنتاج وتنمية الحقول، أوضح عبد الصادق أن شركته انتهت من تشغيل خط نقل الغاز لاستغلال إنتاج حقل بحار شمال غرب بالصحراء الشرقية والذى تم وضعه على خريطة الإنتاج بمعدلات بلغت حوالى 15 مليون قدم مكعب غاز ، علاوة على تشغيل خط آخر لربط بئرى الغاز NES-19 , HF-36/5 بمعدلات إنتاج أولية 40 مليون قدم مكعب غاز و 1000 برميل متكثفات يومياً، و تم إنشاء تسهيلات إنتاج مبكرة لوضع آبار حقل GG-83/3 على خريطة الإنتاج فى أسرع وقت وبأقل تكلفة.

وأضاف أنه تم تطوير محطة المعالجة بحقل الحمد وتحويلها لمحطة متكاملة بطاقة 50 ألف برميل يومياً ، إلى جانب إنشاء خط شحن للخام بطول 170 كم وبطاقة 55 ألف برميل يومياً لاستيعاب الزيادة فى إنتاج الخام من منطقة الصحراء الغربية وشحن الخام المنتج من محطة سنان لميناء الحمراء البترولى .

وفيما يتعلق بالمشروعات البيئية أوضح أن الشركة العامة للبترول أنشأت محطة معالجة مياه الصرف الصناعى بحقول الصحراء الشرقية سعة 5000 متر مكعب يومياً بتكلفة حوالى 500 مليون جنيه فى إطار الالتزام الكامل بالمسئولية البيئية .

كما واصلت الشركة تنفيذ برنامجها للمسئولية الاجتماعية الذى يهدف للمساهمة فى تحسين الوضع الاقتصادى والإجتماعى التى تقع فى نطاق عمل الشركة ويغطى عدة مجالات كالتعليم والخدمات الصحية والاجتماعية والبنية الأساسية والسلامة وحماية البيئة.

وقال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن الشركة العامة للبترول المملوكة بالكامل للدولة تتبوأ حالياً مركزاً متقدماً فى إنتاج الثروة البترولية والغازية على مستوى صناعة البترول المصرية، بعدما أصبحت ثالث أعلى شركة من حيث معدلات الإنتاج بما يصل إلى 3ر68 ألف برميل زيت مكافئ يومياً والذى يمثل أيضاً أعلى معدل فى تاريخ الشركة.

وأوضح أن الدعم المستمر الذى أولته الوزارة للشركة منذ عام 2016 فى إطار مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول قد انعكس إيجاباً على تطور معدلات إنتاجها نتيجة مضاعفة حجم الاستثمارات عدة مرات وإسناد مناطق امتياز جديدة للشركة .