تراجع الأسهم الأوروبية أكثر من 2% بعد صعود مخاوف الركود الاقتصادي

تراجعت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات الجمعة بعد صدور عدد من البيانات الاقتصادية التي عززت المخاوف من إمكانية حدوث ركود اقتصادي في منطقة اليورو.

وانخفض مؤشر “ستوكس يوروب 600” بنسبة 2.44% عند 390 نقطة، كما تراجع مؤشر “فوتسي” البريطاني بنسبة 2.06% إلى 7011 نقطة.

كذلك هبط مؤشر “داكس” الألماني 2.54% عند 12213 نقطة، وتراجع مؤشر “كاك” الفرنسي 2.09% عند 5804 نقاط.

وكشفت البيانات الصادرة اليوم انخفاض مؤشر مديري المشتريات المركب -الذي يقيس النشاط في كل من شركات الخدمات والتصنيع عبر منطقة اليورو- من 48.9 نقطة في أغسطس، إلى 48.2 نقطة في سبتمبر الجاري.

كما تراجع مؤشر مديري المشتريات الخدمي ليصل إلى 48.9 نقطة هذا الشهر، وهي أدنى مستوياته منذ فبراير 2021، وهبط مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 48.5 نقطة في نفس الفترة، مسجلًا أدنى مستوياته منذ يونيو 2020.

على جانب آخر، ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخدمي في فرنسا إلى 53 نقطة خلال شهر سبتمبر الجاري، بينما تراجع نظيره الخدمي إلى 47.8 نقطة في نفس الفترة.

وأظهرت بيانات منفصلة صدرت الخميس انخفاض مؤشر المفوضية الأوروبية لثقة المستهلكين بمقدار 3.8 نقطة إلى -28.8 نقطة على أساس شهري في سبتمبر، بأسوأ من التوقعات التي أشارات إلى تسجيل -25.5 نقطة.

وتوقعت عضوة مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي “إيزابيل شنابل” في تصريحات نقلتها “رويترز” أمس الخميس أن يرتفع معدل التضخم في منطقة اليورو بشكل أكبر ويكون أكثر استمرارية من المعتقد سابقًا.

المصدر: رويترز