تراجع الفرنك السويسري مقابل اليورو بأكبر وتيرة منذ عام 2015

انخفض الفرنك السويسري مقابل اليورو خلال تعاملات الخميس بأكبر وتيرة منذ عام 2015، إذ يبدو أن رفع سعر الفائدة من البنك الوطني السويسري لم يكن كافياً لدعم العملة المحلية.

وقرر البنك المركزي زيادة سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 75 نقطة أساس خلال اجتماعه اليوم ليصل إلى 0.50%، بما يتماشى مع توقعات الأسواق.

ولم يكن هذا القرار كافيًا لدعم الفرنك مقابل العملات الرئيسية الأخرى، لكنه قلص بعض خسائره بعدما قال رئيس البنك “توماس جوردان” خلال مؤتمر صحفي بعد القرار إن البنك المركزي سينظر في اتخاذ قرارات مؤقتة إذا لزم الأمر.

وارتفعت العملة الأوروبية مقابل الفرنك السويسري بنسبة 1.66% إلى 0.9665 فرنك سويسري، بعدما وصلت إلى 0.9680 فرنك في وقت سابق من التعاملات.

ومع ذلك، ذكرت “بلومبرج” أن بعض المحللين يرون أن هذا الانخفاض مجرد انتكاسة مؤقتة للعملة السويسرية، التي سجلت أعلى مستوى لها في سبع سنوات مقابل اليورو في وقت سابق من اليوم.

المصدر: بلومبيرج