الاحتياطي الفيدرالي يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي ويرفع تقديرات التضخم والبطالة

خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي توقعاته للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة بشكل حاد، مع رفع تقديراته لمعدل البطالة والتضخم.

وكان الاحتياطي الفيدرالي قد قرر رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للاجتماع الثالث على التوالي، ليصل إلى نطاق 3% و3.25% مقارنة بمستوى قرب صفر في شهر مارس الماضي.

وتوقع الاحتياطي الفيدرالي في تقرير عقب قرار السياسة النقدية، نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2% في العام الجاري، مقابل تقديرات سابقة بنمو 1.7%.

كما قلص الفيدرالي رؤيته للنمو الاقتصادي في العامين المقبلين إلى 1.2% و1.7% على الترتيب، مقابل توقعات سابقة بنمو 1.7% و1.9% على التوالي.

في حين رفع الاحتياطي الفيدرالي توقعاته لمعدل البطالة في الولايات المتحدة هذا العام إلى 3.8% مقارنة بتقديرات سابقة عند 3.7%، كما توقع وصول معدل البطالة إلى 4.4% في العامين المقبلين مقارنة بتوقعات سابقة عند 3.9% و4.1% على الترتيب.

وفيما يتعلق بتوقعات التضخم، توقع الفيدرالي ارتفاع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي بنسبة 5.4% مقارنة بتقديرات سابقة عند 5.2%.

كما يعتقد الفيدرالي أن المؤشر سوف يسجل 2.8% في العام المقبل مقارنة بتقديراته السابقة عند 2.6%، مع وصوله إلى 2.3% في عام 2024 مقابل توقعات سابقة بتسجيل 2.2%.

المصدر: رويترز