3 مليارات جنيه تكلفة إنشاء المستشفى الدولي الذي ستديره «ألاميدا» بالعاصمة الإدارية

«خاطر»: رصد مليار جنيه لتجهيز الكيان الجديد وتشغيله في 2025

قدّر الدكتور فهد خاطر، رئيس مجلس إدارة مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية، تكلفة إنشاء المستشفى الدولى المقرر إقامته بالعاصمة الإدارية الجديدة بالشراكة بين ألاميدا وهيئة المجتمعات العمرانية، بنحو 3 مليارات جنيه.

وقال خاطر لـ«كابيتال» إنه تم تخصيص قطعة أرض بالعاصمة الإدارية على مساحة 7 أفدنة لإنشاء المستشفى الذي يُجرى حاليًا إعداد التصميمات الخاصة به.

وترصد «ألاميدا» مليار جنيه لتجهيز المستشفى الجديد الذي سيضم 350 سريرًا، بحسب خاطر.

وفي ديسمبر 2021، وقّعت وزارة الإسكان، مذكرة تفاهم مع تحالف عالمي يضم مجموعة ألاميدا، والشركة الصينية العامة للهندسة والإنشاءات “C.S.C.E.C”، وشركة الحاذق للإنشاءات، لإنشاء وإدارة وتشغيل أول وأكبر مستشفى في العاصمة الإدارية الجديدة.

وبموجب المذكرة، ستقوم «ألاميدا» بتجهيز المستشفى بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية وأنظمة التكنولوجيا اللازمة.

وستتولى «ألاميدا» تشغيل المستشفى لمدة 49 عامًا قابلة للتجديد، في حين ستؤول ملكية المنشأة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وفقًا لمذكرة التفاهم.

وبجانب مشروع العاصمة الإدارية، تستهدف «ألاميدا» تنفيذ خطة استثمارية كبرى ترصد لها 5 مليارات خلال السنوات الخمس المقبلة.

وكشف “خاطر” أن الخطة الاستثمارية للمجموعة تشمل التوسع في محورين؛ الأول إنشاء مستشفيات بمدن الجيل الرابع خاصة العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة والمنصورة الجديدة وأسيوط، والتوسع في مجمع عيادات المهندسين بحلول عام 2023.

وتتطلع «ألاميدا» للانتهاء من مستشفيي العاصمة الإدارية وأسيوط في عام 2025، ومستشفيي العلمين والمنصورة الجديدة في 2026، بحسب خاطر.

وتستهدف المجموعة استكمال التوسعات بمستشفى دار الفؤاد بمدينة السادس من أكتوبر بحلول عام 2024، وتنفيذ توسعات مستشفى السلام الدولي بالقاهرة عام 2026.

وذكر “خاطر” أن ألاميدا بصدد استكشاف فرصًا جديدة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الإسكندرية خلال عام 2023.