مصر تتطلع لتعزيز التعاون العسكري والأمني مع الهند

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، وزير الدفاع الهندي، السيد راجناث سينغ، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وأجيت جوبتيه سفير الهند بالقاهرة، و نيفيديتا شوكلا وكيل أول وزارة الدفاع الهندية، و ألوك تيوارى سكرتير خاص وزير الدفاع الهندي.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس طلب نقل تحياته إلى رئيس الوزراء الهندي، السيد ناريندرا مودي، مشيراً إلى اعتزاز مصر بالروابط التاريخية الوثيقة التي تجمعها بالهند، وحرصها على تعزيز مجالات التعاون الثنائي، خاصةً العسكرية والدفاعية، وكذلك التطلع لتفعيل الشراكة بين البلدين الصديقين بما يتناسب مع إمكاناتهما في كافة المجالات.

من جانبه، نقل وزير الدفاع الهندي إلى الرئيس تحيات رئيس الوزراء الهندي، معرباً عن تقدير بلاده لما تشهده العلاقات المصرية الهندية من تنامي وازدهار، ومؤكداً اهتمام الهند بتعميق تلك العلاقات التاريخية في ظل الطفرة التنموية الشاملة التي تشهدها مصر تحت قيادة  الرئيس، فضلاً عن الدور المصري المحوري والحاسم في مكافحة وقهر خطر الإرهاب الأمر الذي ألقى بظلال الأمن والاستقرار في مصر وعلى الأمن الإقليمي بأسره، وفي هذا السياق تتطلع الهند لتبادل الخبرات وترسيخ الجانب العسكري والأمني في إطار علاقات التعاون المشترك بين البلدين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد بحث سبل تعزيز التعاون العسكري والأمني بين البلدين، خاصةً ما يتعلق بالتعاون في التصنيع المشترك ونقل وتوطين التكنولوجيا، بهدف استغلال الإمكانات والبنية التحتية المتاحة لدى البلدين، فضلاً عن التعاون في مجال التدريب والتأهيل والتدريبات المشتركة، وتبادل الخبرات والمعلومات.