الصين تساهم بأكثر من 30 % في النمو الاقتصادي العالمي خلال الفترة 2013 – 2021

(شينخوا) أظهر تقرير حديث أصدرته الهيئة الوطنية الصينية للاحصاء أن متوسط مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي تجاوز 30 % خلال الفترة ما بين عامي 2013 و2021، لتحتل البلاد بذلك المرتبة الأولى على مستوى العالم.

وفي عام 2021 وحده، شكل المجموع الاقتصادي الصيني 18.5 % من الاجمالي العالمي بعد تحويل العملات على أساس متوسط أسعار الصرف السنوية، وهو ثاني أكبر مجموع اقتصادي في العالم، حيث ارتفع بواقع 7.2 نقطة مئوية عن عام 2012، حسب التقرير.

وتوسع اجمالي الناتج المحلي الصيني بمتوسط معدل نمو سنوي نسبته 6.6 % من عام 2013 الى عام 2021، وهو ما يتجاوز وتيرة النمو الذي بلغت نسبته 2.6 % للاقتصاد العالمي و3.7 % للاقتصادات النامية.

وبلغ نصيب الفرد من اجمالي الناتج المحلي في البلاد 80976 يوانا (حوالي 11684 دولارا أمريكيا) خلال العام الماضي، بزيادة 69.7 % عن عام 2012 بعد خصم عامل السعر.

وسلط التقرير الضوء على تقدم الصين في تعزيز التنمية المدفوعة بالابتكار خلال العشر سنوات الماضية. وصعدت البلاد الى المرتبة الـ12 في مؤشر الابتكار العالمي عام 2021، ارتفاعا من المرتبة الـ34 في عام 2012، وفقا للمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وعلى مدار العقد الماضي، شهدت الصين هيكلا اقتصاديا أفضل ونموا أكثر تنسيقا، حيث ساهم الانفاق الاستهلاكي النهائي بـ 65.4 % في التوسع الاقتصادي خلال عام 2021، بزيادة 10 نقاط مئوية عن عام 2012. وقفزت القيمة المضافة لقطاع الصناعات التحويلية بنسبة 74.3 % خلال الفترة نفسها.

ومن حيث التنمية الخضراء، بلغت مساحة التشجير في الصين بشكل تراكمي 59.44 مليون هكتار تقريبا خلال الفترة من عام 2013 الى عام 2021.

وأظهر التقرير أيضا أن اجمالي قيمة تجارة السلع والخدمات في الصين وصل الى 6.9 تريليون دولار أمريكي خلال عام 2021، ليظل يحتل المرتبة الأولى عالميا.

وأضاف التقرير أن الصين سعت أيضا الى نمو أكثر شمولا بهدف تحقيق انجازات تعود بالفائدة على الجميع، مشيرا الى أن الصين أخرجت 98.99 مليون من السكان الريفيين الذين كانوا يعيشون تحت مستوى خط الفقر الحالي، من براثن الفقر خلال الفترة من عام 2013 الى عام 2020.