إعادة هيكلة منصة “بريمور” للتجارة الإلكترونية الاجتماعية لخفض التكاليف وزيادة الربحية

أعلنت بريمور Brimore منصة التجارة الإلكترونية الاجتماعية في مصر والتي تأسست في عام 2017 عن إعادة هيكلة الشركة بما يتماشا مع الأحداث العالمية مع التأكيد على خطتها الاستراتيجية في السوق المحلية لتوفير آلاف من فرص العمل الجديدة للشباب والسيدات في مصر وتوفير المنتج المحلي بأسعار اقتصادية، مؤكدين أن تداعيات الحرب الروسية الاوكرانية الأخيرة والتي القت بظلالها على منطقة الشرق الأوسط لم تمنع الشركة من مواجهة هذه التحديات.

وأدت الحرب إلى ظهور تحديات كبيرة أمام العديد من الشركات في مختلف القطاعات والأسواق؛ ولذلك قررت شركة بريمور انتهاج مسار حاسم للقيام بعملية إعادة بناء تشغيلي لتحقيق مستهدفات الشركة وأهمها الربحية.

تعمل الشركة على تنمية منتجاتها المحلية بأسعار تنافسية بما يتناسب واحتياجات العملاء في مصر.

وكانت بريمور التي تأسست قبل خمس سنوات قد ابتكرت نموذج عمل يستخدم التكنولوجيا لتسويق المنتج المحلي بأسعار اقتصادية ومع الجهود الحثيثة لجميع الأطراف الفعَّالة والداعمة لشركة بريمور، بدأت عملية إعادة البناء بكفاءة وفاعلية وبما يتناسب مع حجم عمليات الشركة في السوق المصرية .

وتابعت الشركة في بيان صحفي لها أن جميع شركاء النجاح في شركة بريمور، من مستثمرين وموردين وعملاء وعاملين ومؤسسين، يعملون على قلب رجُل واحد بمنتهى التفاني والجهد لاستكمال قصة نجاح شركة بريمور التي تعد جزء أصيل من النسيج الحديث للاقتصاد المصري.

وبفضل البنية التحتية الفريدة والتكنولوجيا الخاصة بـ بريمور نجحت الشركة في الإستفادة من الفرص المتاحة لاختراق الأسواق لصالح أصحاب العلامات التجارية الناشئة، حيث تعمل بريمور على تمكين بائعيها، الذين تشكل النساء الغالبية العظمى منهم، عن طريق إتاحة سبل بديلة وأكثر مرونة للحصول على دخل حتى يصبحوا رواد أعمال محليين من خلال حلولهم المخصصة لقنوات البيع عبر الإنترنت والحلول غير المتصلة.