تراجع الأسهم الأوروبية للجلسة الثالثة على التوالي وسط مخاوف التضخم

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية جلسة الخميس، في جلسة اتسمت بالتقلب مع استمرار القلق حيال مستويات التضخم وآفاق الأداء الاقتصادي.

وفي نهاية الجلسة، انخفض مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.6% ما يعادل نقطتين تقريبًا ليصل إلى 414 نقطة.

كما هبط “داكس” الألماني بنحو 0.5% (-71 نقطة) إلى 12.956 ألف نقطة، وتراجع “كاك” الفرنسي 1.04% (-64 نقطة) مسجلًا 6157 نقطة، بينما صعد “فوتسي 100” البريطاني بشكل طفيف بلغ 0.07% (+5 نقاط) عند 7282 نقطة.

وفشلت البورصات الأوروبية في الاحتفاظ بمكاسبها المسجلة في وقت سابق من الجلسة، بالتزامن مع هبوط مؤشرات الأسهم في الولايات المتحدة وسط مخاوف حيال رفع معدلات الفائدة بقوة لوقف خطر التضخم.

وشهدت منطقة اليورو ارتفاعًا لعجز الميزان التجاري إلى 40.3 مليار يورو في شهر يوليو الماضي، مقابل 32.2 مليار يورو في الشهر السابق له.

وقال “فرانسوا فيليروي دي جالو” رئيس البنك المركزي الفرنسي في تصريحات نقلتها “رويترز” الأربعاء، إن أسعار الفائدة الأوروبية قد تصل إلى المستوى المحايد – الذي لا تؤدي فيه إلى تحفيز الاقتصاد أو إبطائه – بحلول نهاية العام.

وكان من المقرر أن يعقد بنك إنجلترا اجتماعًا للسياسة النقدية خلال اليوم، لكنه أجل اجتماعه حتى الأسبوع المقبل بسبب وفاة الملكة “إليزابيث الثانية”.

المصدر: رويترز