شراكة استراتيجية بين «إمباير ستيت» و«الكابتن للتطوير» لتنفيذ مشروع «سيان» بمدينة رأس سدر

مصطفى محسن: بدء أعمال التنفيذ بالمشروع ونخطط لتسليمه خلال 3 سنوات

وقعت شركة إمباير ستيت للتطوير العقاري اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة الكابتن للتطوير العقاري وذلك لتطوير مشروع “سيان” السياحي بمدينة رأس سدر على مساحة 14 فدانا في أحد المواقع المميزة بالمدينة، حيث يبعد المشروع 100 دقيقة فقط عن القاهرة.

قال المهندس مصطفى محسن، رئيس مجلس إدارة شركة إمباير ستيت للتطوير العقاري، إن مشروع “سيان” هو أول مشروع سياحي تطلقه الشركة ضمن محفظة مشروعاتها، وتم تصميم المشروع بدقة فائقة تراعي تطبيق أعلى معايير الجودة والتميز والرفاهية لتحقيق أفضل تجربة مصيفية للعملاء.

وأضاف أن الشركة تركز على عنصر التميز وتكامل الخدمات داخل المشروع، وتستهدف أن يكون بصمة معمارية مميزة في مدينة رأس سدر، ويكون نواة لمزيد من المشروعات المتطورة والذكية التي تنفذها الشركة، موضحا أن المشروع يضم وحدات متنوعة بين استوديوهات وشاليهات وفيلات.

وأشار إلى أن المشروع يضم خدمات ترفيهية متنوعة وفندقا سيتم تشغيله خلال الشهور المقبلة، ويتميز المشروع بأنه يحقق مفهوم الرفاهية للعملاء وخاصة مع قرب موقعه من القاهرة وتميز المناخ والطبيعة في مدينة رأس سدر طوال العام مما يجعل المشروع فرصة للاستمتاع خلال إجازات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية وليس خلال موسم الصيف فقط.

ونوه إلى أنه من المخطط العمل بجهد في المشروع والتنفيذ المتسارع، حيث بدأت بالفعل الأعمال الإنشائية للمشروع، ومن المخطط تسليمه بالكامل خلال 3 سنوات، مؤكدا أن هذا المشروع سيكون نواة لمزيد من التعاون مع شركة الكابتن للتطوير العقاري وتنفيذ مشروعات جديدة بنظام الشراكة بين كلا الطرفين.

وأوضح خالد الفيزي، رئيس مجلس إدارة شركة الكابتن للتطوير العقاري، أن التعاون مع شركة إمباير ستيت للتطوير العقاري يتكامل مع أهداف الشركة لتنمية مشروع مميز في مدينة رأس سدر، كما أنه يساهم في الاستفادة من الخبرات التراكمية لدى كلتا الشركتين لتنفيذ مشروع مميز بجودة مميزة تليق باسم الشركتين.

ولفت إلى أن وجود العديد من العناصر المشتركة بين كلا الطرفين من سابقة الأعمال القوية والخطط الطموحة والتنوع في محفظة المشروعات وهي عناصر أساسية أدت لتنفيذ مشروع “سيان” بنظام الشراكة، والذي سيكون علامة مميزة في مدينة رأس سدر وسيحظى باهتمام العملاء من اليوم الأول لطرحه.