السعودية تعلن عن 3 مشاريع في قطاع الحديد والصلب بأكثر من 9 مليارات دولار

أعلن وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندر الخريف اليوم (الاثنين) عن ثلاثة مشاريع في قطاع الحديد والصلب بقيمة تقارب 35 مليار ريال (9.3 مليار دولار).

وقال الوزير، خلال افتتاح فعاليات المؤتمر السعودي الدولي الثاني للحديد والصلب، إن أحد المشاريع الثلاثة هو مشروع إنشاء مجمع متكامل لإنتاج صفائح الحديد تقدر طاقته الإنتاجية بـ 1.2 مليون طن سنويا، ويستهدف بناء السفن وأنابيب ومنصات النفط وخزانات النفط الضخمة، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأضاف أن من بين المشاريع مناقشات مع مستثمرين دوليين لإنشاء مجمع متكامل لإنتاج مسطحات الحديد تبلغ طاقته الإنتاجية السنوية 4 ملايين طن من الحديد المدرفل على الساخن، ومليون طن من الحديد المدرفل على البارد، إضافة إلى 200 ألف طن من صفائح الحديد المقصدر.

وأوضح أن المجمع يستهدف خدمة قطاعات صناعة السيارات وتعليب الأغذية وصناعة الأجهزة المنزلية وأنابيب نقل المياه، إضافة إلى إنشاء مصنع لإنتاج كتل الحديد الدائرية بطاقة إنتاجية تُقدر بمليون طن سنويًا.

وأشار وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي إلى أن توجهات المملكة تركز على توطين منتجات الصلب بأنواعها مثل صفائح الحديد الثقيلة لقطاع النفط والغاز وقطاعات الدفاع والبناء والصفائح المقصدرة لقطاع الأطعمة المعلبة والصفائح المسطحة لقطاع السيارات وأنابيب المياه.

وتسعى المملكة أيضا، بحسب الوزير، إلى تخفيض الواردات بنسبة 50 في المائة مع تأكيد الحفاظ على قطاع مستدام ماليا وتشغيليا، وضمان توفر سلاسل الإمداد المهمة مثل خام الحديد.

من جهته، أوضح رئيس اتحاد الغرف السعودية عجلان بن عبد العزيز العجلان أن صناعة الحديد والصلب في المملكة تعد من الصناعات الإستراتيجية لما تحققه من تنويع لمصادر الدخل وتطوير الصناعات التحويلية وتعزيز المحتوى المحلي خاصة في ظل احتواء المملكة على احتياطي من خام الحديد يقدر بنحو 780 مليون طن.

ولفت إلى أن المملكة تتبوأ المركز العشرين عالميا من حيث الطاقة الإنتاجية للحديد والصلب.

وبين العجلان أن المملكة صُنِّفت في المركز الرابع بقائمة أكبر منتجي الصلب باستخدام عملية الاختزال المباشر الصديقة للبيئة، في حين يبلغ حجم سوق الصلب في المملكة نحو 12 مليون طن، ويبلغ عدد مصانع إنتاج الصلب في السعودية 41 مصنعا تبلغ طاقتها الإنتاجية 18 مليون طن، ويعمل بها 15 ألف موظف مباشر.