وزير التموين: المخزون الاستراتيجي من القمح يصل لـ6.6 شهر

المصلحي: الاكتفاء الذاتي من السكر وصل إلى 90% ونستورد منه 400 ألف طن سنويًا فقط

أكد الدكتور  علي ‏المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية أن المخزون الاستراتيجي من كل السلع الغذائية ‏بمصر آمن تماماً بكميات وفترات زمنية غير مسبوقة
‏وأوضح المصلحى خلال مشاركته في أعمال جلسة الأمن الغذائي والزراعة لمنتدى البيئة والتنمية ‏‏2022  أن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح يكفي 6.6 شهر
وأكد أن مصر تنتج ما يقارب 50%من احتياجاتها من القمح، ولدينا اكتفاء ذاتي ‏من السكر وصل الى 90% ونستورد 400 ألف طن سكر سنويًا فقط ، كما حققنا ‏اكتفاء ذاتي كامل من الأرز.‏
وأكد أن قضايا المناخ ترتبط ‏بالأمن الغذائي العالمي، مشيرا  إلى أن مصر إتخذت خطوات كبيرة في هذا ‏الصدد في الثماني سنوات الماضية للحيلولة دون تأثرها كلياً بالتغيرات ‏المناخية من خلال اعتمادها على الطاقة النظيفة التي تعمل على تقليل ‏الانبعاثات الكربونية التي تؤثر على المناخ بصفة عامة
وأكد أن ‏الخطوات الجادة التي اتخذتها الدولة من استصلاح ملايين الافدنة في الصحراء ‏وكذلك المشروع القومي للصوب الزراعية ساهم في الحفاظ على الأمن ‏الغذائي المصري بنسب كبيرة، وكذلك المشروع القومي للصوامع الذي ‏زادت به الطاقة التخزينية للقمح الى ما يقارب من 4ملايين طن كطاقة تخزينية بعد ان كانت لا تتخطى ‏‏1.2 مليون طن قبل 2014.
وأشار المصيلحي إلى أن القمة العالمية للمناخ والتي ‏ستعقد بشرم الشيخ سيكون لها تأثير كبير للحد من التغيرات المناخية ‏التي كانت سبباً كبيرًا في إحداث أزمات غذائية في بعض البلدان خاصة ‏بالدول الافريقية والدول النامية،
وأكد  وزير التموين والتجارة الداخلية، أن انعقاد هذا المؤتمر ‏سيكون طريقًا للعمل على آرض الواقع وطالب خلال كلمته في الجلسة ‏بترجمة الدراسات والتوصيات والقرارات والاستراتيجيات التي سيتم صياغتها خلال ‏المؤتمر المرتقب على الأرض لتؤتي بثمارها للجميع ولتحسين مستويات الأمن ‏الغذائي للدول كلها.
وأضاف الدكتور  المصيلحي ‏ ان اي دولة في العالم لا تستطيع تحقيق ‏الاكتفاء الذاتي من كافة السلع وطالب إلا تكون الحدود الجغرافية عائقًا ‏للتبادل الغذائي بين الدول ،وأشار إلى أن الأزمات التي مر بها العالم ‏بداية من وباء كورونا وصولًا إلى الحرب الروسية الاوكرانية أظهرت ‏جليًا أهمية تحقيق الأمن الغذائي للدول وأصبحت الأولوية الأولى لكل الدول،