“أورنج مصر” تطرح شرائح صديقة للبيئة Eco-SIM خلال أيام وتستعد لـ”e-SIM”

قال أيمن أميري نائب الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا بشركة أورنج مصر أن الشركة تخضع لمرحلة التجارب الأخيرة وتنتظر موافقة “الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات” لاطلاق الشرائح الالكترونية المدمجة E-sim في الاسواق .

أضاف أن شركة أورنج أعلنت اتمامها بنجاح لكافة الاختبارات لاطلاق خدمة الـ e-SIM فور الحصول على الموافقات اللازمة.

تابع أن هذا النوع من التطور سيسمح للعملاء بمواكبة المستقبل والحصول على اتصالات موثوقة بصرف النظر عن ظروف التشغيل و يسهل عملية التنقل بين الشبكات و دعم انترنت الاشياء.

من جانب أخر قال أميري أن أورنچ مصر تعزز الاستدامة البيئية لعملياتها عبر إطلاق شرائحEco-SIM خلال أيام و الاستعداد للـ e-SIM.

وتعتزم الشركة طرح شرائح اتصالات صديقة للبيئة Eco-SIM خلال الأيام المقبلة، في إطار استراتيجيتها لتعزيز الاستدامة البيئية لعملياتها على كافة الأصعدة، بما يخفض من البصمة الكربونية ويعمل بشكل مباشر على خفض الانبعاثات الكربونية بالشكل الذي يتوافق مع الأهداف العالمية للحفاظ على البيئة ومكافحة التغير المناخي، ويلبي الطموحات البيئية للدولة المصرية في رؤية 2030 و تماشيًا مع التوجهات الرئاسية بإطلاق مبادرات للحفاظ على البيئة قبل استضافة مصر مؤتمر تغير أطراف المناخ”COP27”

تأتي هذه الخطوة أيضا في ظل الاستراتيجية الأوسع لشركة اورنچ العالمية، التي طرحت بالفعل هذه الشريحة في عدة أسواق حول العالم، الأمر الذي أتاح إطلاق عمليات التجارب لطرح الشريحة الجديدة في مصر منذ فترة طويلة بعد تجارب اثبتت جاهزيتها للانطلاق في مصر في غضون ايام.

شرائح Eco-SIM الجديدة يتم إنتاجها من مواد صديقة للبيئة بعد اعادة تدويرها ، ومن مزاياها خفض استهلاك البلاستيك وتقليل البصمة الكربونية خاصة وأن شركات الاتصالات تستهلك عدة أطنان من البلاستيك في إنتاج شرائح الاتصالات، بينما يسمح التحول الكلي إلى بطاقات Eco-SIM بتخفيض كبير في هذا الاستهلاك مما يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.