أغنى 5 مليارديرات في العالم يخسرون 200 مليار دولار آخر 6 أشهر

خسر أغنى 5 مليارديرات في العالم نحو 200 مليار دولار من إجمالي ثرواتهم، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.

🚩 أغنى 5 مليارديرات في العالم يخسرون 200 مليار دولار من إجمالي ثرواتهم في 6 أشهر
أغنى 5 مليارديرات يخسرون 200 مليار دولار من  ثرواتهم في 6 أشهر

وبحسب تقديرات فوربس، خسر الرئيس التنفيذي لشركة تصنيع السيارات الكهربائية الأمريكية تيسلا، إيلون ماسك، الذي يتصدر قائمة فوربس اللحظية للمليارديرات، 50.3 مليار دولار خلال الأشهر الستة الأولى من 2022، بعد هبوط ثروته من 271.7 مليار دولار في 31 ديسمبر 2021، إلى 221.4 مليار دولار بتاريخ 4 يوليو الجاري.

وانتزع الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة LVMH Moët Hennessy Louis Vuitton الفرنسية، برنارد أرنو والعائلة، المركز الثاني بقائمة فوربس اللحظية من مؤسس أمازون جيف بيزوس.

وجاء تقدم أرنو على الرغم من خسارته نحو 54.4 مليار دولار خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، بعد انخفاض ثروته من 199.5 مليار دولار في 31 ديسمبر 2021، إلى 145.9 مليار دولار بتاريخ الرابع من يوليو.

واحتل مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية Amazon ورئيسها التنفيذي، جيف بيزوس، المركز الثالث بالقائمة، رغم خسارته نحو 57.3 مليار دولار، إثر انخفاض ثروته من 192.6 مليار دولار إلى 135.3 مليار دولار، في الفترة الممتدة من بداية يناير 2022 حتى 4 يوليو الجاري.

وحل المؤسس المشارك في مايكروسوفت، بيل جيتس، في المركز الرابع بائمة فوربس، بعد خسارته نحو 14.2 مليار دولار خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، إذ تراجعت ثروته من 138.3 مليار دولار إلى 124.1 مليار دولار.

وتقدم رئيس مجلس إدارة مجموعة أوراكل العاملة في البرمجيات، لاري إليسون من المركز الثامن إلى المركز السادس على قائمة فوربس للمليارديرات، على الرغم من خسارته نحو 22.6 مليار دولار من ثروته في الأشهر الستة الماضية، بعد تراجعها من 119.7 مليار دولار إلى 96.9 مليار دولار.

وخرج كل من مؤسس ميتا، مارك زوكربيرج، والرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت، ستيف بالمر، من قائمة العشرة الأوائل على قائمة فوربس لمليارديرات العالم، بعد خسارتهما خلال 6 أشهر، 62.6 مليار دولار و20.1 مليار دولار، على التوالي.

وأشارت فوربس إلى خسارة أغنى 10 مليارديرات في العالم أكثر من 351 مليار دولار من إجمالي ثرواتهم، التي تراجعت إلى 1.148 تريليون دولار، مقارنة مع 1.499 تريليون دولار في 31 ديسمبر، وفقًا للإحصاءات اللحظية لفوربس، قبل افتتاح الأسواق الأميركية.

وكان مؤسس ميتا، مارك زوكربيرج، أكبر الخاسرين بفقدانه أكثر مما يملك اليوم (62.6 مليار دولار)، يليه مؤسس أمازون جيف بيزوس بنحو 57.3 مليار دولار، ثم مؤسس “LVMH” برنارد أرنو بنحو 54.4 مليار دولار، وإيلون ماسك بعد خسارته 50.3 مليار دولار، خلال الفترة الممتدة من 31 ديسمبر 2021 حتى 4 يوليو 2022.

 

 

المصدر: Forbes