رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذى لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا اليوم؛ لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، بمقر مجلس الوزراء في العاصمة الإدارية الجديدة
وأشار  رئيس الوزراء إلى أن المباني الحكومية بالعاصمة الإدارية بدأت تشهد تواجدا تدريجيا للعاملين بالجهاز الإداري بمختلف الوزارات، تنفيذا لتوجيهات الرئيس  السيسي
وأكد  من جهة ثانية استمرار المتابعة الدورية لمختلف المشروعات الضخمة الجاري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشددا على ضرورة تكثيف العمل بالمواقع المختلفة، مع الالتزام بمعايير الجودة المطلوبة في تنفيذ هذه المشروعات.
وعرض اللواء بكر البيومي، مدير إدارة الإشارة للقوات المسلحة، الموقف التنفيذي لشبكات الاتصالات بالعاصمة الإدارية الجديدة، بما في ذلك تنفيذ الشبكات بالحي الحكومي، وتجهيز مركز اتصالات الحي الحكومي، وأنظمة المرئيات والصوتيات والترجمة الفورية في قاعات الاجتماعات بالمقار الحكومية، وتركيب وتشغيل واختبار سنترال الحي الحكومي، في ظل بدء العمل وانتقال العاملين تدريجياً إلى مقار الوزارات بالحي الحكومي.
كما استعرض اللواء بكر البيومي موقف تنفيذ أبراج المحمول التشاركية، فضلأً عن أنظمة التغذية الكهربائية الخاصة بشبكات المحمول، وكذا موقف الشبكات والكبائن بالأحياء السكنية، ومنطقة النهر الأخضر.
من جانبه، استعرض اللواء أكرم الجوهري، مدير إدارة نظم المعلومات للقوات المسلحة، الموقف التنفيذي لأعمال إدارة نظم المعلومات لميكنة وانتقال الجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا في هذا الصدد إلى الانتهاء من التنفيذ والتشغيل التجريبي لتطبيقات الأرشيف الإلكتروني وإدارة الوثائق والمحتوى، موضحا أيضا أنه جار التشغيل التجريبي لمنصة العمل الموحد وإدارة الموارد البشرية.
وأضاف: تم أيضاً الانتهاء من تنفيذ منظومة التعاقدات الحكومية، كما تم التدريب وبدء التشغيل التجريبي مع عدد من الوزارات والجهات، وإضافة خاصية التوقيع الإلكتروني إلى التطبيقات التشاركية.
كما عرض اللواء أكرم الجوهري موقف البنية التحتية لمقرات الجهات؛ مبينا أنه تم تشغيل وتفعيل الشبكة بالكامل واتصال مقرات الجهات بمركز البيانات الموحد، كما تم توفير خدمة الإنترنت لجميع المباني الحكومية (بشكل تجريبي)، فيما يجري تركيب أجهزة ومعدات الصوتيات والمرئيات التي يتم توريدها تباعا بالغرف التي يتم الانتهاء منها، وتم تسليم 803 قاعات للاجتماعات، وجار استكمال التسليم تباعا.
واستعرض اللواء هاني مصطفى، مساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للمشروعات، الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك فيما يتعلق بمباني الوزارات والهيئات وكذلك مقرات مجالس: الوزراء والنواب والشيوخ، وهيئة الرقابة الإدارية ومديرية أمن العاصمة، ومبنى الإدارة والتشغيل، والسنترال.
كما عرض اللواء هاني مصطفى الموقف التنفيذي للأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية :R1 و R2 و R3 و R6، وكذا مشروع جوهرة العاصمة وحي المال والأعمال ومحطة الحافلات المركزية، ومركز مصر الثقافي الإسلامي، ومشروع النصب التذكاري وساحة الشعب وحديقة الشعب.
وفي الوقت نفسه، تطرق إلى موقف الأعمال الإنشائية بالحي الدبلوماسي، ومستشفى العاصمة الإدارية الجديدة، والمدينة الرياضية، فضلا عن مشروعات الطرق والكباري والأنفاق، وشبكة أعمدة الإنارة، والطريق الدائري الإقليمي، وطريق محمد بن زايد الإقليمي، وبوابات العاصمة الإدارية.
وتطرق إلى موقف مشروع مدينة المعرفة بمرحلتيه الأولى والثانية، ومدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية.
وقدم الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عرضا تقديميا حول موقف مشروعات الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث استعرض موقف تنفيذ أعمال المرافق والبنية الأساسية لمناطق المرحلة الأولى، ومن بينها الحي الحكومي والأحياء السكنية والحي الدبلوماسي، مشيرا إلى أنه يتم تنفيذ محطة تنقية مياه بطاقة 800 ألف م3/يوم، كمرحلة أولى، تستهدف الوصول إلى طاقة اجمالية 1.5 مليون م3/يوم، كما يتم تنفيذ خط مياه بقطر 1000 مم سيتم تشغيله تزامناً مع تشغيل محطة تحلية بخليج السويس لزيادة كمية المياه للعاصمة بطاقة 70 ألف م3/يوم، كما يتم تنفيذ محطة معالجة العاصمة الإدارية بطاقة 250 ألف م3/يوم كمرحلة أولى.
وعرض المهندس شريف الشربيني، رئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة، موقف مشروعات تنسيق الموقع العام في الميادين بالحي الحكومي، وحي المال والأعمال، وكذا موقف مشروعات تنسيق الموقع العام للمحاور الرئيسية بالمدينة، والميادين، وتشمل الإضاءات، والتشجير، كما تطرق إلى موقف تنفيذ منطقة النهر الأخضر،
وتناول أيضاً موقف تنفيذ منطقة الأعمال المركزية، ومن ذلك واجهات الأبراج وأهمها البرج الأيقوني، إلى جانب موقف تنفيذ الأحياء السكنية بما تضمه من عمارات وفيلات، تلائم جميع المستويات، ومناطق الخدمات لتوفير احتياجات السكان.