المركزي الأوروبي يخطط لرفع معدلات الفائدة في يوليو وسبتمبر المقبلين

كررت رئيسة البنك المركزي الأوروبي خطط المسؤولين لرفع معدلات الفائدة في شهري يوليو وسبتمبر المقبلين، معتبرة أن المخاوف بشأن توترات الأسواق المالية لا تعرقل المعركة ضد التضخم.

وقالت “كريستين لاجارد” في شهادتها أمام البرلمان الأوروبي: “نعتزم رفع معدلات الفائدة الأساسية بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة النقدية لشهر يوليو، مع زيادة إضافية في سبتمبر”.

وأشارت “لاجارد” إلى أن قرار البنك المركزي الأوروبي بتدشين أداة جديدة للسيطرة على اتساع الفجوة بين عوائد السندات الحكومية في منطقة اليورو يستهدف دعم التزام سابق بالسيطرة على التضخم.

وكانت وكالة “بلومبرج” قد نقلت عن أشخاص على صلة بالأمر قولهم إنه سيتم الانتهاء من تفاصيل خطة المركزي الأوروبي للتعامل مع الصعود غير المبرر لعوائد السندات قبل اجتماع السياسة النقدية المقبل في الفترة بين العشرين والحادي والعشرين من يوليو القادم.

وفيما يتعلق بالوضع الاقتصادي، قالت “لاجارد” إنها واثقة من قدرة اقتصاد منطقة اليورو على استمرار النمو في الفترة المقبلة، رغم التوترات الجيوسياسية.

وأضافت: “العدوان الروسي غير المبرر تجاه أوكرانيا يؤثر بشدة على اقتصاد منطقة اليورو، ولاتزال التوقعات محاطة بقدر عالٍ من عدم اليقين، لكن الظروف تسمح للاقتصاد بمواصلة النمو والتعافي على المدى المتوسط”.

المصدر: بلومبيرج