الاحتياطي الفيدرالي: مخاطر الركود تتزايد وعودة التضخم إلى 2% تستغرق عامين

ذكرت رئيس الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند “لوريتا ميستر” أن مخاطر الركود تتزايد، وسوف يستغرق الأمر عامين حتى يعود التضخم إلى مستهدف البنك المركزي البالغ 2%.

وأضافت خلال مقابلة على قناة “سي بي إس”: لا أتوقع حدوث ركود، ولكن مخاطر الركود آخذة في الارتفاع، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن السياسة النقدية كان من الممكن أن تتحول قبل ذلك بقليل.

وقالت إنه بينما يمكن للسياسة النقدية أن تستهدف الطلب المفرط في الاقتصاد، إلا أن الأمر سيستغرق وقتًا حتى يعود جانب العرض إلى توازن أفضل.

وقد ذكرت “جانيت يلين” وزيرة الخزانة الأمريكية في مقابلة مع “إيه بي سي” الأحد أن الاقتصاد سوف يشهد تباطؤًا في النمو، ولكن الركود ليس حتميًا.

المصدر: سي ان بي سي