أسعار النفط تتراجع مع ارتفاع التضخم الأمريكي وفرض الإغلاق بالصين

تراجعت أسعار النفط أمس الجمعة، بعد ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع وفرضت الصين إجراءات إغلاق جديدة لكورونا.

ووانخفض خام برنت 1% إلى 121.88 دولار للبرميل، وهبط خام غرب تكساس 0.8% إلى 120.34 دولار للبرميل.

تراجعت أسعار النفط جنباً إلى جنب مع أسهم وول ستريت بعد أنباء عن تسارع أسعار المستهلكين الأمريكيين في مايو .

وصلت أسعار البنزين إلى مستوى قياسي وارتفعت أسعار المواد الغذائية في الولايات المتحدة، مما أدى إلى أكبر زيادة سنوية منذ حوالي 40 عامًا، مما يزيد التوقعات بأن الفدرالي سيشدد السياسة النقدية بشكل أكثر قوة.

وسجل الخامان مكاسب أسبوعية بلغت 1.9% لبرنت و 1.5% للخام الأميركي.

كانت أسعار النفط قد تلقت دعما في وقت سابق من مخاوف من تعطل محتمل في الإمدادات في أوروبا وأفريقيا.

من جهة أخرى، عادت شنغهاي وبكين في حالة تأهب بسبب كورونا يوم الخميس، وفرضت أجزاء من شنغهاي قيودًا جديدة للإغلاق وأعلنت المدينة عن جولة من الاختبارات الجماعية لملايين السكان.

وقالت جمعية النفط والغاز النرويجية إن إنتاج النفط في النرويج قد ينخفض إذا دخل العمال في إضراب يوم الأحد.

وفيما يتعلق بالإمدادات الأميركية، ارتفع عدد منصات النفط العاملة في الولايات المتحدة، وهو مؤشر على الإمدادات المستقبلية، بواقع ستة إلى 580 حفارا هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى له منذ مارس آذار 2020.

كما بدا أن احتمالات التوصل لاتفاق نووي مع إيران ورفع العقوبات الأميركية المفروضة على قطاع النفط فيها تتراجع مما دعم زيادة أسعار النفط.

سي.إن.بي.سي