مصر ترسل خبراء إلى الأردن لتأهيل الكوادر الفنية بمجالات الثروات المعدنية و البتروكيماويات

وقع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع نظيره الأردنى الدكتور صالح مذكرة تفاهم لدعم وتعزيز التعاون بين البلدين فى مجال التدريب وتبادل الخبرات فى أنشطة الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية والبترول والغاز .

وتأتى المذكرة انطلاقا من إدراك البلدين لأهمية التعاون الثنائى فى تحقيق المصالح المتبادلة من خلال دعم الامكانات العلمية والفنية لدى الطرفين بما يساهم فى استغلال الموارد الطبيعية لديهما بالصورة المثلى وتشجيع الاستثمار وتنمية الاقتصاد .

واشتملت المذكرة على عدة مجالات للتعاون فى مقدمتها الاطلاع على تجارب البلدين ونقل وتبادل الخبرات والتكنولوجيا والتعاون فى مجال التدريب ، وتبادل الخبرات فى مجال التحاليل المعملية للخامات المعدنية وخاصة فى مشروعات الذهب.

كما تم الاتفاق على إرسال خبراء إلى الأردن لتأهيل وتدريب الكوادر الفنية فى مجالات الثروات المعدنية وصناعة البتروكيماويات والبترول والغاز وتنظيم البرامج التدريبية التخصصية فى مراكز التدريب المتاحة فى البلدين الشقيقين واستغلال كافة الطاقات وخبرات الشركات المصرية لتنمية التوسع فى مجالات وأنشطة البترول والغاز الطبيعى داخل الأردن .
ومن جانبه أكد الدكتور صالح الخرابشة على أهمية المذكرة فة الاستفادة من خبرات الشركات المصرية الطويلة فة مجالات البترول والغاز والبتروكيماويات مشيراً إلى استعداد بلاده لتقديم ونقل خبراتها فى مجال الطاقة المتجددة بالاعتماد على التجربة الرائدة للأردن فى هذا المجال .

وأكد المهندس طارق الملا أهمية هذه المذكرة فى دعم التوسع فى الشراكة المصرية الأردنية الممتدة فى مجال الطاقة من خلال الاستفادة من خبرات شركات القطاع البترول المصرية على مدار عقود فى نقل الخبرات للشركات الأردنية ، مؤكداً أن النجاحات التى يحققها التعاون المصرى الأردنى فى مجال الطاقة تأتى بفضل اهتمام ودعم قيادتى البلدين وحرصهما على تطوير العلاقات المشتركة .