صندوق النقد يطالب الحكومات بدعم المواطنين الأكثر ضعفًا لمواجهة ارتفاع الأسعار

قال صندوق النقد الدولي إن الحكومات التي تكافح ارتفاع أسعار الغذاء والوقود يجب أن تستهدف دعم المواطنين الأكثر ضعفًا بدلًا من إصدار مساعدات شاملة تزيد الضغوط على المالية العامة.

وذكر الصندوق في مدونة، أن أكثر من نصف الدول التي شملها الاستطلاع والبالغ عددها 134 دولة قالوا إنهم قدموا إعانات أو تخفيضات ضريبية لتخفيف أثر الزيادة الحادة في الأسعار جراء الحرب الروسية في أوكرانيا.

وأوضح الصندوق: “يجب على صانعي السياسات أن يسمحوا للأسعار العالمية المرتفعة بالمرور إلى الاقتصاد المحلي، مع حماية الأسر الضعيفة المتضررة من صعود الأسعار، هذا أقل تكلفة من إبقاء الأسعار منخفضة بشكل مصطنع للجميع بغض النظر عن قدرتهم على الدفع”.

وتسبب الغزو الروسي لأوكرانيا في ارتفاعات حادة في أسعار الغذاء والوقود، ما تسبب في مشاكل اقتصادية خاصة بالنسبة للاقتصادات النامية.

وأشار صندوق النقد إلى أن دعم المواد البترولية من جانب الحكومات يتسبب في تشجيع المزيد من استهلاك الطاقة، وهو ما يغذي ارتفاع الأسعار بشكل إضافي.

المصدر: رويترز