الذهب يتراجع بنحو 1% مُتأثرًا بضغط من صعود الدولار

تراجعت أسعار الذهب أمس الجمعة، متأثرة بضغط الدولار القوي، حيث أثارت بيانات الوظائف الأمريكية التي جاءت أفضل من المتوقع مخاوف من تشديد السياسة النقدية.

وتراجع الذهب الفوري 1% إلى 1848.67 دولار للأونصة، بعد أن انخفض في وقت سابق إلى 1846.4 دولار.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.1% إلى 1850.2 دولار.

أظهرت البيانات أن أرباب العمل في الولايات المتحدة وظّفوا عمالاً أكثر مما كان متوقعاً في مايو أيار، وحافظوا على وتيرة قوية إلى حد ما في زيادة الأجور، وهي علامات على قوة سوق العمل.

تزيد أسعار الفائدة المرتفعة في الولايات المتحدة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب، الذي لا يحمل أي فائدة، بينما تعزز الدولار الذي يتم تسعير السبائك به.

قالت لوريتا ميستر رئيسة بنك الاحتياطي الفدرالي في كليفلاند يوم الجمعة إنها تبحث عن دليل “مقنع” على أن التضخم قد بلغ ذروته، وإذا لم يحدث ذلك، فقد يشهد اجتماع الاحتياطي الفدرالي في سبتمبر رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس أيضًا.

وصعد الدولار 0.3%، في حين اقتربت عوائد السندات الأميركية لأجل 10 سنوات من أعلى مستوى في أسبوعين لمسها في وقت سابق من الجلسة.

وسجلت أسعار الذهب انخفاضًا بنسبة 0.3% خلال تعاملات الأسبوع، على الرغم من وصول المعدن إلى أعلى مستوياته منذ 9 مايو عند 1873.79 دولارًا في وقت سابق من الجلسة.

وانخفضت الفضة الفورية 1.9% إلى 21.85 دولارًا للأونصة، بانخفاض 1% تقريبًا خلال الأسبوع.

وانخفض البلاتين 1.4% إلى 1008.35 دولار، لكنه ارتفع 5.6% خلال الأسبوع، وهو أكبر مكسب منذ فبراير 2022.

ونزل البلاديوم 3.4% إلى 1.98320 دولار وتراجع نحو 3.8% خلال الأسبوع.

سي.إن.بي.سي :