ارتفاع معدل التضخم في باكستان إلي 13.8% بسبب أسعار الغذاء والوقود

تسارع التضخم الرئيسي في باكستان إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين في مايو بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود وسط ضعف العملة.

ارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 13.8٪ هذا الشهر عن العام السابق ، وفقًا للبيانات الصادرة عن الحكومة يوم الأربعاء.

وهذا أبطأ من متوسط ​​التقدير المكاسب بنسبة 14.4٪ في استطلاع أجرته بلومبرج للاقتصاديين ومقارنته بتسارع بنسبة 13.4٪ في أبريل.

تستمر أسعار السلع العالمية المرتفعة والواردات المتزايدة في تأجيج ثاني أسرع تضخم في آسيا. ورفع البنك المركزي في البلاد بالفعل أسعار الفائدة بمقدار 675 نقطة أساس للتحقق من ارتفاع الأسعار.

وأظهرت البيانات أن أسعار المواد الغذائية قفزت 17.3 % بينما ارتفعت تكاليف النقل 31.8 %.

من المرجح أن تنتعش مكاسب أسعار المستهلك أكثر بعد أن رفعت الحكومة أسعار الوقود أواخر الشهر الماضي كجزء من الجهود المبذولة للوفاء بالشروط التي وضعها صندوق النقد الدولي لإحياء برنامج المساعدات المتوقف.

تتطلع باكستان إلى الحصول على اتفاق مع المقرض للوصول إلى المبلغ المتبقي البالغ 3 مليارات دولار من القرض الحالي لتجنب التخلف عن السداد.

وتحتاج البلاد لتمويل حوالي 36 مليار دولار للسنة المالية التي تبدأ في يوليو تموز.

وهناك خطوات أخرى ، بما في ذلك الزيادات في تعريفة الكهرباء والطاقة ، من شأنها أن تزيد من تأجيج التضخم الرئيسي.

المصدر: رويترز