“إي رامو للحلول الرقمية” تطلق برنامج “LANA CRM” لتنظيم مهام شركات التطوير والتسويق العقاري

أطلقت شركة إي رامو للحلول الرقمية منتجها الجديد LANA CRM، والذي تستهدف من خلاله إدارة علاقات العملاء وتنظيم العقارات التي يتم تسويقها لدى شركات التطوير والتسويق العقاري.

قال المهندس محمد رجب عبد المحسن، رئيس مجلس إدارة شركة إي رامو للحلول الرقمية، إن التوسع العمراني الذي تشهده مصر حاليا أدى لنمو حجم السوق العقاري، وتنوع المنتجات العقارية المطروحة للعملاء، وهو ما دفع شركته للبحث عن آلية لتنظيم المعروض من الوحدات أمام العملاء.

وأضاف أنه بناء على اللقاءات المباشرة التي عقدتها الشركة مع عدد من شركات التسويق العقاري، تم التوصل إلى عدد من التحديات التي تواجه عمل شركات التسويق في هذا السوق الضخم، وتضمنت هذه التحديات صعوبة تنظيم متطلبات العملاء، وصعوبة تنظيم العقارات المطروحة للبيع، وصعوبة الوصول للعقار المرغوب به عند التواصل مع العميل بشكل سريع وفعال، بالإضافة إلى صعوبة تنظيم المهمات الخاصة بكل موظف بالشركة.

وأوضح أنه بالنسبة لمسئولي شركات التطوير العقاري، فإن أبرز التحديات التي تواجههم؛ التعامل مع الأنظمة المنافسة حيث يرتبط سعر النظام بعدد الموظفين لديهم، ويقوم بدفع مبلغ مالي مقابل كل موظف إضافة إلي اشتراك شهري قد يرهق السيولة المادية لبعض الشركات العقارية.

وتابع أن النظام الذي تطرحه الشركة في برنامج LANA CRM قائم على امتلاك الشركة للنظام العقاري بشكل دائم بدون اشتراك شهري، كما يمكن إضافة عدد غير محدود من الموظفين بالشركة بدون مصاريف أخرى، كما يسهل النظام العقارات الخاصة بالشركة، مع ربطها على نظام CRM، مما يساعد في سهولة وصول موظف المبيعات للعقار المناسب للعميل.

كما أن النظام يتضمن البحث الذكي، وتحديد المقترحات التي تناسب متطلبات العميل الباحث عن عقار، مما يسهل على الموظف إتمام العملية البيعية بسهولة، ويقوم النظام باقتراح عدد من العقارات التي يتوافق عليها نفس مواصفات العقار الذي تم البحث عنه ليتم إرسالها أوتوماتيكيا عن طريق خدمة الواتساب او الإيميل للعميل.

ولفت إلى أن النظام يتضمن آلية التذكير بمهام كل موظف وعند مخالفته يقع عليه الخصم الذي يقوم بتحديده صاحب الشركة، عن طريق “تأجيل والتنبيه بالمهمة” والذي يقوم بتنبيه كل موظف بمهمته قبل ميعاد تسليمها بوقت زمني للتذكير بالمهمات التي يجب القيام بها إلى أن يتم إغلاق وإتمام المهمة.

وأكد أن جميع البيانات الخاصة بالعملاء، لا يمكن للشركة المصممة للبرنامج الإطلاع عليها، فهي فقط ملك العميل، مما يجعلها ميزة تنافسية أيضاً في السوق.

وقال إنه جار توقيع اتفاقية تعاون مشترك لتسويق LANACRM في دولة الإمارات مع إحدى الشركات الرائدة في السوق العقاري.