هواوي تكنولوجيز تطلق برنامج “سفراء أكاديمية هواوي”

لتمكين الشباب وإعدادهم للمستقبل الرقمي

أطلقت شركة هواوي تكنولوجيز مصر، الرائدة عالميًا في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، برنامج “سفراء أكاديمية هواوي”، تحت رعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

يهدف البرنامج إلى إعداد مجموعة من المواهب ليكونوا سفراء للأكاديمية وحلقة الوصل بين الطلاب وما تُقدمه هواوي بالتعاون مع كافة الجامعات من أنشطة وبرامج تدريبية، ومن خلال البرنامج، يقوم سفراء أكاديمية هواوي بالمساهمة في رفع الوعي والمعرفة التكنولوجية لدى زملائهم داخل وخارج محيط الجامعة، وذلك في إطار بناء قدرات الشباب في التكنولوجيا، وهو أحد أولويات أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030. وسيحصل سفراء أكاديمية هواوي على دورات تدريبية لتزويدهم بالمهارات اللازمة، فضلاً على تقديم الرعاية والدعم الكامل لهؤلاء الطلاب بالتعاون مع الوزارة.

حضر الحفل الأستاذ الدكتور/ هشام فاروق، مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي ، وعدد من رؤساء الجامعات في مصر، إلى جانب لفيف من عمداء كليات الهندسة وكليات حاسبات ومعلومات بالجامعات الحكومية المختلفة، وأعضاء هيئة التدريس ورؤساء أكاديميات هواوي بالجامعات، إضافة إلى السيد/مابِن، الرئيس التنفيذي للعلاقات الحكومية والاتصال الاستراتيجي بشركة هواوي مصر، المهندس/ عمرو زايد، الرئيس التنفيذي لأكاديمية هواوي مصر، والمهندسة/ أسماء سراج، رئيس قطاع التدريب بأكاديمية هواوى مصر.

وصرح الأستاذ الدكتور/ هشام فاروق، مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي : “يعد هذا البرنامج امتدادًا لجهود التعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وشركة هواوي مصر كمثال للتكامل والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص في مجال بناء القدارت الرقمية للشباب التي تؤهلهم للمنافسة في سوق العمل. ومع توسع الوزارة في إنشاء الجامعات والمعاهد المتخصصة، يتواصل التعاون مع شركة هواوي في العديد من البرامج والمبادرات، ومن بينها إنشاء معامل عملية داخل الجامعات المصرية. ونتطلع لمزيد من التعاون مع هواوي لمواكبة الدولة للثورة الصناعية الرابعة بما في ذلك البرامج التي تهدف إلى إثراء الثروة البشرية وتأهيلها لسوق العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يأتي على رأس أولويات الدولة في سبيل تحقيق استراتيجية التحول الرقمي في كافة القطاعات.”

وقد عبَّر السيد/ مابِن، الرئيس التنفيذي للعلاقات الحكومية والاتصال الاستراتيجي بشركة هواوي مصر، عن سعادته بإطلاق البرنامج وتكريم الشباب، قائلًا: “نضع نصب أعيننا في هواوي مصر العديد من الخطط والبرامج لرؤية التأثير الفاعل الذي سيحدثه هؤلاء الشباب في مجتمعاتهم، إذ ندرك أهمية دور الشباب في الاستعداد للمستقبل الرقمي، حيث نعتبرهم حجر الأساس في طريقنا نحو تحقيق التحول الرقمي في مصر، لذا نحرص على التعاون الوثيق مع كل الشركاء في القطاعين العام والخاص لبناء قدرات الشباب المصري بهدف تحويل مصر إلى مركز إقليمي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ضمن مساعينا للمساهمة في استراتيجية الدولة التنموية رؤية مصر 2030”.

وقال المهندس/ عمرو زايد، الرئيس التنفيذي لأكاديمية هواوي مصر: “يعد برنامج “بناء القدرات” من المحاور الرئيسية لشركة هوواوي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وزراة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة القوى العاملة، حيث تم من خلاله إنشاء أكثر من 75 أكاديميه و650 مُدرب وأكثر من 20 ألف مُتدرب و8000 شهادة دولية، بالإضافة إلي انضمام أكثر من 60 شركة عاملة في قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوفير فرص عمل لخريجي البرامج التدريبية. وعليه، تم توسيع المنظومة التدريبية لتشمل عدة محاور جديدة ومتنوعة بما يتماشى مع رؤية مصر 2030.”

عن تفاصيل برنامج سفراء أكاديمية هواوي، قالت المهندسة/ أسماء سراج، رئيس قطاع التدريب والتطوير لأكاديمية هواوي مصر: “بهدف تعزيز استراتيجية هواوي لتمكين الشباب؛ أطلقنا برنامج سفراء أكاديمية هواوي، والذي ينقسم إلى ثلاث مراحل هي (الإعداد – نجوم المستقبل – سفير العام)، وقد انتهينا من المرحله الأولى التي تشمل: اختيار الطلاب الأكثر كفاءة وعددهم 40، ثم تدريبهم واعتمادهم بشهادات هواوى الدولية، وتوفير برامج تدريبية في مجال القيادة وتطوير الذات.