«إي فاينانس» تحقق 559.5 مليون جنيه إيرادات فى الربع الأول بنمو 20.7 %

أعلنت شركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية ، وهي الشركة العاملة في تطوير وإدارة وتشغيل الشبكات التكنولوجية للمعاملات الرقمية وأول شركة Fin-tech بالمعنى الحديث في مصر، عن نتائجها المالية والتشغيلية عن فترة الربع الأول المنتهية في 31 مارس 2022.

وارتفعت الإيرادات بمعدل سنوي 20.7% لتبلغ 559.5 مليون جنيه، بفضل نمو إيرادات أغلب الشركات التابعة.

وارتفع صافي الربح بعد حقوق الأقلية بمعدل سنوي 40.6% ليسجل 200.3مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، مصحوبًا بارتفاع هامش صافي الربح إلى 35.48% مقابل 30.7% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وبتعديل البيانات لاستبعاد تأثيرات المعالجة المحاسبية التي تم تطبيقها بداية من نتائج الربع الحالي ليتم بموجبها توزيع إيرادات الاشتراكات السنوية لمنظومة الإقرارات الضريبية على مدار اثني عشر شهرًا بدءً من تحصيلها عوضاً عن تسجيلها مباشرة، فنجد أن إيرادات المجموعة بعد التعديل كانت ستصل إلى 619.6 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، بزيادة قدرها 33.7٪ على أساس سنوي.

وكان النمو في إيرادات المجموعة مستنداً على العديد من أنشطتها، حيث سجلت معظم الشركات التابعة للمجموعة زيادات ملحوظة في الإيرادات. واستمرت إيرادات شركتي تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس” وشركة «eCards» التابعتين في تحقيق الجزء الأكبر من نمو الإيرادات خلال الربع الأول من عام 2022. لتسجل شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس”، ارتفاعًا في الإيرادات بنسبة 22.9٪ على أساس سنوي في الربع الأول من عام 2022 لتسجل 501.8 مليون جنيه مصري بعد استبعاد المعاملات بين الشركات التابعة.

وقد واصلت إيرادات خدمات الحوسبة السحابية مسار النمو القوي، حيث ارتفعت بمعدل سنوي 25.8% خلال الربع الأول من عام 2022 لتسجل نحو 14.5% من إيرادات شركة «تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس”». جدير بالذكر أن شركة «تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس”» شهدت ارتفاع إيرادات العمليات المتغيرة (Variable Transactions) بواقع 144.1% خلال الربع الأول من عام 2022.

بينما يرجع انخفاض إيرادات العمليات الثابتة (Fixed Transactions) إلى تطبيق نظام المعالجة المحاسبية الجديد لإيرادات منظومة الإقرارات الضريبية، والذي أدى إلى توزيع عائدات الإقرارات الضريبية على مدار اثني عشر شهرًا، والتي كان يتم احتسابها مباشرة عند التحصيل خلال نفس الفترة من العام السابق.

بالإضافة إلى عملية تحويل بطاقات صرف المعاشات من البطاقات الزرقاء إلى بطاقات بنكية. وبعد احتساب الأثر المحاسبي لذلك، سوف ترتفع إيرادات شركة «تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس”»المعدلة إلى 561.8 مليون جنيه وهو نمو سنوي بمعدل 37.6%، مقابل 408.4 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي

وارتفعت إيرادات شركة تكنولوجيا تشغيل البطاقات الذكية «e-Cards» بمعدل سنوي 13.8%لتسجل 34.8 مليون جنيه بعد خصم استبعادات المعاملات بين الشركات التابعة(Intercompany Eliminations) خلال الربع الأول من عام 2022، مقابل 30.5مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2021 ، لتساهم بذلك بنسبة 6.2% في إجمالي إيرادات المجموعة خلال الربع الأول من عام2022، مقابل 6.6% خلال نفس الفترة من العام السابق.

من جانب آخر، بلغت إيرادات شركة «خالص» لخدمات المدفوعات الرقمية 8.9 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، وهو تراجع سنوي بمعدل 28.1%، ويرجع ذلك إلى تسجيل دخل استثنائي بقيمة 7مليون جنيه تقريبًا خلال فترة المقارنة المتمثلة في الربع الأول من العام الماضي من مبيعات نظام نقاط البيع. وعند استبعاد المبيعات الاستثنائية لنقاط البيع خلال فترة المقارنة، كانت شركة «خالص» لخدمات المدفوعات الرقمية لتسجل نموًا كبيرًا في الإيرادات بمعدل سنوي 78.4٪، وهو ما يعكس النمو في أنشطة التحصيل الخاصة بالشركة.

وارتفع إجمالي الربح للمجموعة بمعدل سنوي 29.5%ليسجل 272.4 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، وصاحب ذلك ارتفاع هامش إجمالي الربح بواقع 3.3 نقطة مئوية ليسجل 48.7% خلال نفس الفترة.وبتعديل البيانات لاستبعاد أثر المعالجة الضريبية المشار إليها أعلاه، سوف يرتفع إجمالي الربح المعدل إلى 300.2 مليون جنيه وهو نمو سنوي بمعدل 42.8% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويأتي ذلك بفضل تركيز المجموعة على التوجه إلى الأنشطة التي تدر هوامش ربح أعلى.

ارتفع صافي الربح بمعدل سنوي 40.6%ليسجل 200.3 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، وصاحب ذلك ارتفاعهامش صافي الربح بواقع 5.1 نقطة مئوية ليسجل35.8% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 30.7% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وارتفع صافي الربح المعدل إلى 221.9 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، وهو نمو سنوي بمعدل 55.8%.

ويأتي نمو صافي الربح بفضل الارتفاع القوي للإيرادات، فضلاً عن ارتفاع الدخل من استثمارات المجموعة، حيث بلغ 38.0 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري.

وقد احتلت الشركة المصرية لتكنولوجيا التجارة الإلكترونية(MTS) صدارة المساهمة في إجمالي دخل المجموعة من استثماراتها التابعة خلال الربع الأول من عام 2022، حيث بلغت حصة المجموعة من توزيعات أرباح (MTS) 26.0 مليون جنيه خلال نفس الفترة.

كما يعكس نمو صافي الربح خلال الربع الأول من عام 2022 تضاعف الإيرادات التمويلية بواقع خمس مرات على أساس سنوي لتسجل 75.0 مليون جنيه خلال نفس الفترة، وهو ما يمثل عائدًا لأنشطة التمويل بنسبة 10.4%، وهو ارتفاع بمقدار 2.9 نقطة مئوية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وهو ما يعكس التطورات الاقتصادية التي طرأت على الساحة العالمية وأثر ذلك على الارتفاعات المتتالية في أسعار الفائدة.

ويأتي النمو القوي لصافي الربح على الرغم من ارتفاع معدل الضريبة الفعلي، والذي تجاوز 34% خلال الربع الأول من عام 2022، على خلفية سداد المجموعة ضرائب توزيعات أرباح الشركات التابعة (23 مليون جنيه)، وضرائب الدخل من فوائد أذون الخزانة (9 مليون جنيه)، وضرائب مؤجلة (6 مليون جنيه).

وتتوقع الإدارة انخفاض معدل الضريبة الفعلي للمجموعة عقب إقرار مجلس النواب التعديل المقترح لقانون الضرائب الذي وافق عليه مجلس الوزراء المصري بتاريخ 2 مايو 2022، حيث يتيح هذا التعديل خصم الضريبة على توزيعات الأرباح ضمن الهياكل الضريبية المركبة.

وقال إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة مجموعة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية،أن الركيزة المحوريةللاستراتيجية التي تتبناها المجموعة تتمثل في تنفيذ استثمارات ابتكاريةتساهم في تعظيم المردود الإيجابي للاقتصاد المصري ككل.

ومن هذا المنطلق، تحرص المجموعةبشدة على تحقيق التكامل الفعّال بين جميع الأنشطة والخدماتالتي تقدمها مختلف الشركات والاستثمارات التابعة، سعيًا إلى بناء منصة قوية فائقة القيمة تساهم في تعزيز الدور الذي تلعبه المجموعة من أجل تيسير ودفع عجلة التحوّل الرقمي في مصر، الذي تسعى إليه دولتنا بخطوات حثيثة.

ويعكس ذلك استمرار استثمارات المجموعة في التوسع بخدمات الحوسبة السحابية، لخدمة عملاء شركة «تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس”»، وقاعدة عملاء جميع الشركات التابعة الأخرى.

كما تستعد إدارة المجموعة لتوظيف عائدات عملية زيادة رأس المال في الاستثمار وتطوير البنية الأساسية لجميع الشركات التابعة وذلك بالتعاون مع واحدة من كبرى شركات الاستشارات والتخطيط الاستراتيجي لإعادة تشكيل ملامح استراتيجية النمو التي تتبناها الشركة بهدف تعزيز خطط التوسعات الطموحة بمختلف القطاعات التشغيلية سواءً الحالية أوالجديدة، وهو ما سيساهم في تعظيم القيمة للسادة المساهمين.

وأضاف سرحان أن المجموعة نجحت أيضًا في إحراز إنجاز باهر في شركة «تكنولوجيا الحلول الضريبية e-Tax»، وهي من أبرز استثمارات المجموعة التي تقدم حلول إلكترونية مبتكرة لإدارة وتشغيل المنظومة الضريبية الإلكترونية بالتنسيقمع مصلحة الضرائب المصرية.

زشهد الأول من إبريل الماضي نجاح «e-Tax» في إطلاق المرحلة الأولى من منظومة الإيصال الإلكتروني مبكرًا قبل موعدها المقرر. وسوف تتمكّن مصلحة الضرائب المصرية عبر هذه المنظومة من مراقبة جميع المعاملات التجارية بين المنتجين والمستهلكين وبصورة لحظية.

ومن الجدير بالذكر، تقوم الشركة باستضافة هذا النظام بالكامل على البنية الأساسية للحوسبة السحابية الخاصة بالشركة، وهو ما يمكنها من الاستفادة من التضافر والتكامل بين مختلف خدمات المنصة.

ومن جانب آخر، تتوقع المجموعة تسجيل نحو 450 ألف شركة جديدة بمنظومة الفاتورة الإلكترونية بنهاية العام الجاري، وهي منظومة رقمية تساهم في تسهيل مراقبة مصلحة الضرائب المصرية للتعاملات بين الشركات business-to-business وتشهد نموًا متسارعًا مؤخرًا، وسوف يثمر ذلك عن ترسيخ القيمة الفائقة للخدمات الاستراتيجية التي تقدمها المجموعة.

ولفت سرحان إلى مضي المجموعة قدمًا في تحقيق رؤيتها الهادفة إلى إحداث طفرة رقمية بقطاع التأمين الصحي المصري من خلال استثمارها في شركة تكنولوجيا تشغيل وإدارة خدمات التأمينالصحي«e-Health». وتقوم شركة «e-Health» بتحديد أبرز اللاعبين في قطاع الرعاية الصحية الحكومي والخاص الذي سيشكلون النواه الرئيسية لمنظومة التأمين الصحي الشامل في مصر. كما تهدف «e-Health» أن تكون بمثابة حلقة وصل تربط بين الهيئة العامة للتأمين الصحي ومؤسسات الرعاية الصحية بالقطاع الخاص.

وقد شملت أبرز المستجدات، الموافقة على إطلاق المرحلة الأولى من برنامج التأمين الصحي الشامل. وأعرب سرحان عن ثقته في القدرات الفائقة للبنية الأساسية التي تحظى بها المجموعة، والتي ستشكل الداعم الأول لنجاح جهود الدولة من أجل تحقيق برنامج التأمين الصحي الشامل لجميع أبناء الوطن بما يتماشى مع رؤية مصر 2030.

وجدد سرحان التزام المجموعة بدعم الشركات الناشئة بالسوق المصري المختصة في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية، بما يساهم في دفع عجلة التحول الرقمي في وطننا. وفي هذا الإطار، أعلنت المجموعة خلال الربع الأول من العام الجاري عن مساهمتها في صندوق «Nclude»، وهو صندوق رأس مال مخاطر يستهدف تحقيق أرباح رأسمالية طويلة الأجل من خلال الاستثمار بصفة أساسية في الشركات الناشئة بالسوق المصري وأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا المختصة في قطاع تكنولوجيا الخدمات المالية Fin-tech أو القطاعات المرتبطة به.

ويركز الصندوق على الاستثمار بالشركات الناشئة المستهدفة خلال المراحل المبكرة من مسيرة نموها. وأكد سرحان أن إقدام المجموعة على المساهمة في صندوق «Nclude» بقيمة 10 مليون دولار؛ يأتي في إطار الاستراتيجية التي تتبناها الهادفة إلى دعم الشركات الناشئة بالسوق المصري المختصة في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية وتحظى بمقومات نمو عالية، سعيًا إلى تعزيز الدور الرائد الذي تلعبه المجموعة في تطوير منظومة الدفع الإلكتروني في مصر، بالإضافة إلى تنمية إيراداتها من نشاط إدارة المعاملات المالية الرقمية.

وإلى جانب خطوة المساهمة في صندوق «Nclude»، بذلت العديد من الشركاتالتابعة جهودًا حثيثة لاستكشاف فرص الاستثمار الجذابة التي تساهم في ترسيخ مكانة المجموعة على ساحة الشركات الناشئة بقطاع تكنولوجيا الخدمات المالية المرتبطة بمجالات عمل المجموعة، وتسهيل وصولها إلى الشركات والمنصات الرقمية الناشئة التي تحظى بمقومات نمو جذابة، فضلاً عن إتاحة الفرص لتنويع باقة الخدمات التي تقدمها وتعزيز خبراتها بالسوق.

وعلى صعيد خطط التوسع بأنشطتها إلى الأسواق الدولية، أوضح سرحان أن المجموعة تمضي بخطًى ثابتة نحو الأسواق التي تتسم بمقومات نمو واعدة.

وقد سلطت المجموعة تركيزها في هذا الاتجاه على الأسواق الأفريقيةبمنطقة جنوب الصحراء، والتي تشهد نموًا متسارعًا على الصعيدين الاقتصادي والسكاني. ومن بين الخطوات الاستراتيجية التي نفذتها للتوسع ببصمتها إلى الأسواق الأفريقية، استحدثت المجموعة قطاعًا تشغيليًا جديدا خلال الربع الأول من العام الجاري يختص بتوطيد علاقات المجموعة مع الأسواق الأفريقية والاتحادات الدولية، حيث سيضطلع بقيادة أنشطة المجموعة في أسواق المنطقة.