ألمانيا تتوقع حظر النفط الروسي خلال أيام

توقع وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، موافقة الاتحاد الأوروبي على حظر واردات النفط الروسي “في غضون أيام”.

وحذر هابيك، في مقابلة مع محطة “زد دي إف” التلفزيونية، مساء أمس الاثنين، من أن الحظر لن يضعف بشكل تلقائي الكرملين، لأن الأسعار المرتفعة تمكنه من جني المزيد من الإيرادات، بينما يبيع أحجاما أقل من النفط.

وكان وزير الاقتصاد الألماني، قال في وقت سابق أمس، إن الاتحاد الأوروبي لم يوافق بعد على حظر النفط الروسي، مضيفا أن ألمانيا ستكون مستعدة للتخلي عن مشاركة المجر لتسريع تطبيق الحظر المقترح.

وأبلغ هابيك إذاعة “دويتشلاند فونك”، قبل المحادثات مع القادة السياسيين والصناعيين في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس: “إذا قال رئيس المفوضية إن 26 دولة ستفعل ذلك بدون المجر، فهذا مسار سأدعمه دائما”.

وأضاف: “لكني لم أسمع هذا بعد من الاتحاد الأوروبي”.

ومن بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، تعد المجر أشد المنتقدين للحظر المخطط فرضه على النفط الروسي.

يأتي ذلك فيما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الاثنين، إن الاقتصاد الروسي “يتحمل تأثير العقوبات”، على الرغم من التوقعات الاقتصادية “القاتمة” بشأن روسيا بعد غزو أوكرانيا في 24 فبراير.

وأضاف بوتين، في لقاء مع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود: “على الرغم من كل الصعوبات، فإن الاقتصاد الروسي يتحمل تأثير العقوبات بشكل جيد، وفقا لجميع مؤشرات الاقتصاد الكلي”.

وتابع: “نعم، هذا ليس بالأمر السهل، كل ما يحدث يتطلب اهتماما خاصا من المجموعة الاقتصادية للحكومة، وبشكل عام، هذه الجهود لها تأثير إيجابي”.

كان البنك المركزي الروسي قال في أواخر أبريل، إنه من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الروسي بنسبة 8 إلى 10٪ في عام 2022 ، مشيرًا إلى تراجع النشاط الاقتصادي في مارس بعد فرض عقوبات دولية على روسيا.

وفي وقت سابق من نفس الشهر، توقع البنك الدولي أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي الروسي بنسبة 11.2٪ في عام 2022.