وزيرة الخزانة الأمريكية ترفض اتجاه الإحتياطي الفيدرالي لزيادة مستهدف التضخم

رفضت جانيت يلين وزيرة الخزانة الأمريكية اتجاه مجلس الاحتياطي الفيدرالي لزيادة مستهدف التضخم، مع ارتفاع تكاليف المعيشة بفعل زيادة وتيرة صعود الأسعار.

وقالت “يلين” للصحفيين في ألمانيا: “لا أرى أن ارتفاع تكاليف المعيشة مؤخرًا سببًا عاجلًا لتغيير مستهدف التضخم، التحدي يتمثل في الوصول للمستهدفات التي يتم وضعها”.

وسجل مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفاعًا يتجاوز 8% في الشهرين الماضيين، ما آثار الشكوك بشأن قدرة الاحتياطي الفيدرالي على خفض التضخم للمستهدف البالغ 2%.

وتحضر “يلين” اجتماعات مع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة الدول السبع الكبرى، لمناقشة عدد من القضايا الاقتصادية الحالية.

من جانب أخر قالت الوزيرة إن المسؤولين ناقشوا العقوبات الثانوية وسبل أخرى للحد من عائدات النفط الروسية مع تقليل التأثير على أسعار الطاقة خلال اجتماع لوزراء المالية من مجموعة الدول السبع.

لقد حظرت الولايات المتحدة بالفعل واردات النفط من روسيا ، وتهدف دول الاتحاد الأوروبي إلى فعل الشيء نفسه تدريجياً خلال العام المقبل.

في غضون ذلك ، ناقش مسؤولو مجموعة السبع أيضًا إمكانية استخدام عقوبات ثانوية لفرض حد أقصى لأسعار النفط الروسي ، حسبما قالت يلين للصحفيين في بون بألمانيا يوم الخميس.

المصدر: رويترز