رئيس الوزراء: خطة لخفض نسبة الدين العام إلى 75% من الناتج المحلي بنهاية يونيو 2026

قال الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة لديها خطة لخفض نسبة الدين العام إلى 75% من الناتج المحلي بنهاية يونيو 2026.

وذكر مدبولي أنه لولا كورونا لحققت مصر معدل نمو اقتصادي يصل 7 أو 8% سنويًا.

أضاف أن التكلفة المباشرة للحرب الروسية الأوكرانية على موازنة مصر بلغت 130 مليار جنيه.. والتأثير غير المباشر يصل إلى 335 مليار جنيه.

جاء ذلك في كلمة رئيس الوزراء خلال مؤتمر صحفي بحضور عدد من الوزراء عقد لتوضيح رؤية الدولة في التعامل مع التداعيات الاقتصادية العالمية تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية والسيد القصير وزير الزراعة والمستشار محمد عبد الوهاب رئيس هيئة الاستثمار والمناطق الحرة وأحمد كوجك نائب وزير المالية.

قال رئيس الوزراء أن الحكومة تعد خطة لدمج أكبر 7 موانئ في مصر في شركة واحدة يتم طرح جزء منها في البورصة المصرية.

وأشار فى مؤتمر صحفي اليوم أن الحكومة ستقوم بالأمر نفسه مع الفنادق المملوكة لها.

كشف عن وجود خطة حكومية لزيادة مساهمة القطاع الخاص في الاستثمارات المنفذة بمصر من 30% إلى 65% خلال 3 سنوات.

وقال أنه تم الاتفاق مع الأشقاء في الخليج على تحويل جزء من الودائع الأخيرة إلى استثمارات حتى لا نضغط على الدين الخارجي.

أضاف أن الدولة ملتزمة بتسييل أصول بـ40 مليار دولار خلال 4 سنوات وإتاحتها للقطاع الخاص للاستثمار فيها.. وتم تقييم أصول بـ9.1 مليار دولار حتى الآن.

أكد أنه لولا الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الدولة والقيادة المصرية فيما يتعلق ببرامج الإصلاح الاقتصادي وعملية الإسراع بمعدلات التنمية والمشروعات التنموية لم تكن مصر لتواجه الأزمات العالمية الراهنة.