كينيا ترفع أسعار البنزين إلي مستوي قياسي

قفزت أسعار البنزين فى كينيا إلى مستوى قياسي، في أحدث مراجعة شهرية يوم السبت، على الرغم من استخدام دعم الوقود.

ومن المرجح أن يرتفع معدل التضخم في كينيا خلال مايو الحالي حيث قالت هيئة تنظيم شؤون الطاقة والبترول في بيان إن لتر البنزين سيتم بيعه بالتجزئة مقابل 150.12 شلن (1.29 دولار) في العاصمة نيروبي، في حين ارتفعت أسعار الديزل بنسبة 4.4% إلى 131 شلن للتر الواحد اعتبارا من 15 مايو. وقفز سعر الكيروسين بمقدار 5.50 شلن إلى 118.94 شلن للتر.

وقالت الهيئة: “ستستخدم الحكومة ضريبة تنمية البترول لحماية المستهلكين من الأسعار المرتفعة بخلاف ذلك”.

ويعد هذا هو أعلى سعر يسجله الوقود منذ أن بدأت كينيا في تحديد أسعار البنزين والديزل والكيروسين في ديسمبر 2010.

ساهم ارتفاع أسعار الوقود بشكل رئيسي في نمو أسعار السلع بأكبر اقتصاد في شرق أفريقيا خلال العام الماضي، لكن تم احتواء تأثيره على التضخم من خلال “صندوق استقرار الأسعار”، الذي جعل المستهلكين يدفعون أسعارا منخفضة بشكل مصطنع.

بلغ معدل التضخم في كينيا أعلى مستوى له خلال ستة أشهر في أبريل بنسبة 6.5% بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود.

في حال غياب الدعم كان من المفترض أن يتم بيع البنزين بالتجزئة مقابل 176.47 شلن للتر اعتبارا من 15 مايو، والديزل مقابل 174.94 شلن في العاصمة، وفقا للجهة التنظيمية.

ويدفع المستهلكون الكينيون 5.40 شلنا لكل لتر من البنزين والديزل لصندوق الاستقرار، والذي تم استخدامه لترويض الأسعار والحفاظ على التضخم ضمن النطاق المستهدف للبنك المركزي وهو 2.5% إلى 7.5%.

المصدر: رويترز