سامسونج تبحث زيادة أسعار الرقائق بنسبة 20 % لتغطية ارتفاع التكاليف

تبحث شركة “سامسونج” مع عملاء المسبك فرض رسوم إضافية تصل إلى 20% على تصنيع أشباه الموصلات خلال 2022، والانضمام إلى توجه على مستوى الصناعة لرفع الأسعار لتغطية ارتفاع تكاليف المواد والخدمات اللوجستية.

ومن المتوقع أن ترتفع أسعار الرقائق المستندة إلى العقود بنحو 15 إلى 20%، اعتماداً على مستوى التطور، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر، والذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم بسبب حساسية المسألة.

قالت مصادر إن الرقائق التي يتم إنتاجها بموجب العقود القديمة ستواجه ارتفاعات أكبر في الأسعار.

سيتم تطبيق أسعار جديدة اعتباراً من النصف الثاني من العام الجاري، وقد أكملت الشركة الكورية المفاوضات مع بعض العملاء، في حين تظل تجري مناقشات مع آخرين، على حد قول الأشخاص.

يمثل قرار  الشركة تحولاً عن سياسة التسعير المستقرة نسبياً العام الماضي، عندما سارعت الشركات العاملة في المجال إلى رفع الأسعار في أعقاب نقص الرقائق عالمياً.

تواجه سامسونج مخاطر كلية متعددة مثل الحرب في أوكرانيا وإجراءات الإغلاق في الصين وارتفاع أسعار الفائدة والتضخم. تؤدي تلك العوامل إلى إرباك خطط الشركات التي وضعها عادة قبل بضع سنوات. رفض متحدث باسم “سامسونغ” التعليق.

تُترجَم هذه الخطوة إلى ضغوط إضافية على الشركات المُصنِّعة للهواتف الذكية والسيارات وأجهزة الألعاب لرفع الأسعار التي يدفعها المستهلكون.

تمثل شركتا “سامسونغ” و”تايوان لصناعة أشباه الموصلات” أكثر من ثلثي القدرة الإنتاجية عالمياً للرقائق عبر الاستعانة بمصادر خارجية.

ترتفع تكاليف التصنيع للشركات المصنعة للرقائق حالياً بحوالي 20 إلى 30% في المتوسط على جميع الجبهات، من الكيماويات والغاز والرقائق إلى المعدات ومواد البناء.

وأخطرت الشركات المصنعة للرقائق التي أبرمت عقوداً بما في ذلك “تي إس إم سي” و”يونايتد مايكروإلكترونيكس” (United Microelectronics Corp) العملاء، أنها تُخطط لرفع الأسعار بنسبة مئوية أحادية الرقم متوسطة إلى مرتفعة (نحو 5%)، في أعقاب ارتفاع الأسعار قبل عدة أشهر.

أبلغت “تي إس إم سي”، الشركة الرائدة في الصناعة، العملاء بأنها تخطط لرفع الأسعار بنحو 5 إلى 8% اعتباراً من عام 2023 ، بعد ارتفاع الأسعار بنسبة 20% العام الماضي، وفقاً لصحيفة “نيكاي”.

تُخطّط “يونايتد مايكروإلكترونيكس” أيضاً لجولة أخرى من زيادات الأسعار بنسبة 4% في الربع الثاني.

يُجبر نقص المعروض العملاء على إعطاء الأولوية للقدرة على شراء وتأمين الرقائق التي يحتاجونها، مقارنة بالأسعار.

قال ماساهيرو واكاسوجي، المحلل لدى “بلومبرج إنتليجنس”، إن الشركة المصنعة لأشباه الموصلات تحاول تحسين الربحية جزئياً عن طريق تحويل المزيد من الوزن إلى الرقائق عالية الجودة.

قال واكاسوجي: “هذه خطوة حتمية لشركة سامسونغ”، مع ارتفاع تكاليف كل شيء من الطاقة والمعدات إلى المواد والشحن.

أضاف: “قد يقبل بعض العملاء أسعاراً أعلى إذا تمكنوا من الحصول على الرقائق في وقت مبكر مقارنة بغيرهم”.

أنفقت أكبر شركة في كوريا الجنوبية أكثر من 36 مليار دولار على توسيع قسم الرقائق في عام 2021، متفوقة بذلك على منافسيها، حيث استحوذت على معدات متطورة مثل آلات الطباعة الحجرية فوق البنفسجية الشديدة.

المصدر: بلومبيرج