الهند ترسل وفودا تجارية للخارج لاستكشاف إمكانيات تصدير القمح

سترسل الهند وفودًا تجارية إلى الخارج لاستكشاف إمكانيات تصدير القمح, وتشمل البلدان التي ستغطيها هذه الوفود المغرب وتونس والجزائر في شمال إفريقيا وإندونيسيا والفلبين وتايلاند وتركيا ولبنان.

أعلن بيان صحفي أن بنجلاديش تلقت حتى وقت قريب نصف إجمالي صادرات الهند من القمح ، وأشار إلى أن الاضطراب في سوق الغذاء العالمي بسبب حرب أوكرانيا يدفع الهند إلى الوصول إلى دول مستوردة جديدة محتملة.

قال مسؤولو التجارة والصناعة إن التجار والمصدرين المزارعين نصحوا باتباع جميع “معايير الجودة” للدول المستوردة حتى تتمكن الهند من الحفاظ على سمعتها العالمية كمورد موثوق به للقمح.

شكلت وزارة التجارة والصناعة فريق عمل بشأن الصادرات بما في ذلك ممثلين من مختلف الوزارات ، بما في ذلك التجارة والشحن والسكك الحديدية والمصدرين تحت التوجيه العام لهيئة تنمية الصادرات الزراعية والغذائية (APEDA).

خططت وزارة التجارة لتنظيم اجتماعات توجيهية بشأن الصادرات في ولايات زراعة القمح الرئيسية مثل البنجاب وهاريانا وماديا براديش وأوتار براديش وراجستان.

وعقد اجتماع مماثل في كارنال ، هاريانا حيث تم عرض الفرص والتحديات في صادرات القمح. صدرت الهند ما مجموعه 7 ملايين طن من القمح في 2021 -222 بقيمة 2.05 مليار دولار.

ووفقًا لوزارة التجارة والصناعة ، تم تصدير نصف إجمالي شحنة القمح إلى بنغلاديش في السنة المالية الماضية. حثت APEDA المصدرين على التسجيل لدى وكالة المشتريات العامة المصرية – الهيئة العامة للإمدادات والسلع – لتسهيل تصدير القمح من الهند.

المصدر: رويترز