2000 عجل صومالي يعبر ميناء الطور على متن سفينة تجارية

يحيى زكي: مستمرون في خطتنا لتطوير جميع الموانئ للتابعة للهيئة بشكلٍ متوازٍ

أعلنت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في بيان عن استقبال ميناء الطور التابع لها (القطاع الجنوبي) صباح اليوم السفينة التوجولية (TRUST-1) وعلى متنها شحنة عجول حية بعدد 2000 رأس قادمة من ميناء مقديشو بالصومال
وأوضح البيان انها  ثاني سفينة تجارية يستقبلها الميناء بعد إعادة التشغيل واستقبال السفن التجارية بدءً من العام الماضي 2021.
وقد أعلنت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أن استقبال هذه السفينة استدعي بعض التجهيزات الخاصة بالأبعاد وغاطس السفينة ومدى جاهزية الميناء لتراكي مثل هذا النوع من السفن، تزامنًا مع أعمال التطوير التي تقوم بها الهيئة في الميناء،
وكذلك الأخذ في الاعتبار توافر المساعدات الملاحية بالميناء والتأمين الملاحي للسفينة وحمولتها، فضلاً عن توفير الخدمات اللوجيستية للسفينة، حيث تم اتخاذ جميع الاحتياطات والتجهيزات الخاصة باستقبال هذه السفينة.
وذكر بيان المنطقة الاقتصادية أن السفينة يبلغ طولها 74.16 متر بحمولة 2975 طن القادمة من الصومال، لصالح مؤسسة مصر الخير، ومن خلال أحد التوكيلات الملاحية المصرية،
وقد استعدت الهيئة الاقتصادية لاستقبال السفينة بالتعاون والتنسيق مع وزارات الدفاع والداخلية ومحافظة جنوب سيناء ومصلحة الجمارك والجهات المعنية من الصحة والطب البيطري، وقد اتخذت الميناء الإجراءات اللازمة بعملية تفريغ السفينة على الرصيف على أن يتم حجر هذه الشحنة بالمحجر البيطري التابع لمؤسسة مصر الخير بمدينة الطور.
و قال المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أن هذه السفينة تعد ثاني السفن التجارية خلال أقل من عام حيث يشهد ميناء الطور بعض أعمال التطوير في إطار خطة الهيئة الاقتصادية الخمسية لتطوير الموانئ التابعة لتعمل بكفاءة وتكون قادرة على منافسة الموانئ المجاورة
ولفت إلى أن أعمال التطوير الجارية تضمنت رفع كفاءة وتجديد بعض المنشآت الإدارية وشبكات البنية التحتية.
وأكد المهندس يحيى زكي على استمرار عمليات التطوير للميناء وإعادة تشغيله باستقبال سفن تجارية خلال الفترة المقبلة، تزامنًا مع التطوير الذي تشهده موانئ الهيئة، مشيرًا إلى أن ميناء الطور المطل على البحر الأحمر كان يستخدم لسفن الصيد الكبيرة والمتوسطة ومعدات شركات البترول الموجودة بالمنطقة.
ويذكر أن ميناء الطور التابع للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس يقع على مساحة 1.6 كم2 في محافظة جنوب سيناء على الساحل الشرقي لخليج السويس وعلى مسافة حوالي 280 كم إلى الجنوب من مدينة السويس،
ويستخدم الميناء لتقديم الخدمات البحرية لخدمة أنشطة الخدمات البترولية لمنطقة خليج السويس، وخلال الفترة المقبلة ستقوم المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالتخطيط ودراسة أعمال تطوير ورفع كفاءة الأرصفة والميناء.