بعد تجاوز قيمتها 3 تريليونات دولار.. آبل= اقتصاد قارة

الشركة الأمريكية تلامس الناتج الإجمالي لفرنسا وتتجاوز إيطاليا وكندا وكوريا الجنوبية

قبل أيام قليلة، تخطت القيمة السوقية لشركة آبل الأمريكية حاجز الـ3 تريليونات دولار، لتصبح أكبر شركة في العالم تصل إلى هذه القيمة، بفارق مريح عن أقرب منافسيها “مايكروسوفت” التي تعادل قيمتها 2.5 تريليون دولار.

القيمة القياسية التي بلغتها ابل تتجاوز اقتصادات قارة إفريقيا بالكامل، وأكبر 20 دولة عربية، ودول كبرى مثل إيطاليا وكندا وكوريا الجنوبية وروسيا، وتلامس فرنسا والهند.

آبل تتخطى اقتصادات دول كبرى

يصنف صندوق النقد الدولي اقتصادات دول الهند وفرنسا وإيطاليا وكندا وكوريا الجنوبية ضمن الاقتصادات الـ10 الأكبر في العالم، استنادًا إلى ناتجها المحلي الإجمالي الذي يتراوح بين 1.9 و3.2 تريليون دولار.

وتظهر تقديرات صندوق النقد الدولي للاقتصادات الخمسة ضخامة شركة آبل، التي تلامس قيمتها حجم اقتصاد دولتين كبيرتين مثل الهند (3.2 تريليون دولار) وفرنسا (3.1 تريليون دولار)، وتتخطى دول كبرى مثل إيطاليا (2.2 تريليون دولار) وكندا (2.1 تريليون دولار) وكوريا الجنوبية (1.9 تريليون دولار).

القيمة السوقية لعملاق صناعة الهواتف تعادل اقتصادات أكبر 20 دولة عربية

وتعادل القيمة السوقية لـ”ابل” 88% من اقتصاد بريطانيا(3.4 تريليون دولار)، و66.6% من اقتصاد ألمانيا(4.5 تريليون دولار)، و56% من اقتصاد اليابان(5.3 تريليون دولار)، و16% من اقتصاد الصين(18.4 تريليون دولار)، و12% من اقتصاد أمريكا صاحبة أكبر ناتج محلي في العالم بـ24.8 تريليون دولار.

آبل تتخطى اقتصاد قارة إفريقيا

يقدر صندوق النقد الدولي إجمالي الناتج المحلي لقارة إفريقيا بالكامل بنحو 2.9 تريليون دولار في 2022، أي أقل قليلًا من القيمة السوقية لشركة آبل العملاقة.

وتضم قارة إفريقيا 5 اقتصادات كبرى هي (نيجيريا ومصر وجنوب إفريقيا والجزائر والمغرب) تساوي مجتمعة 1.7 تريليون دولار، ما يعادل 57.5% من “ابل”.

وتتصدر نيجيريا قائمة الاقتصادات الإفريقية الكبرى في 2022 بـ555 مليار دولار، تليها مصر بـ438 مليار دولار، ثم جنوب إفريقيا بـ435 مليار دولار، والجزائر بـ168 مليار دولار، والمغرب بـ 132 مليار دولار.

آبل تعادل اقتصادات أكبر 20 دولة عربية

تشير تقديرات صندوق النقد الدولي إلى ارتفاع حجم الاقتصادات العربية لنحو 2.935 تريليون دولار في 2022، أي ما يلامس القيمة السوقية للعملاق الأمريكي آبل.

وتتصدر المملكة العربية السعودية قائمة أكبر الاقتصادات العربية في 2022 بـ876 مليار دولار، تليها مصر بـ438 مليار دولار، ثم الإمارات بـ427 مليار دولار، والعراق بـ226 مليار دولار وقطر بـ180 مليار دولار والجزائر بـ168مليار دولار والكويت بـ138 مليار دولار والمغرب بـ132مليار دولار وعمان بـ85 مليار دولار والأردن بـ47 مليار دولار وتونس بـ45 مليار دولار.

آبل= تسلا + أرامكو

تظهر إحصائيات موقع AssetDash، أن 6 شركات عالمية فقط تتجاوز قيمتها حاجز التريليون دولار، وهي (آبل، مايكروسوفت، ألفابت “جوجل”، أرامكو، أمازون، تسلا).

وفقًا للموقع، تتصدر ابل قائمة الشركات الأعلى قيمة سوقية بـ3 تريليونات دولار، متفوقة على مايكروسوفت(2.5 تريليون دولار)، وجوجل (2 مليار دولار) وأرامكو السعودية (1.9 تريليون دولار)، وأمازون (1.7) وتسلا (1.1).

وتشير الإحصائيات إلى أن القيمة السوقية لـ”ابل” تعادل قيمة شركتي أرامكو السعودية وتسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية مجتمعين.