«سلطان»: بنك تنمية الصادرات يستحوذ على حصة سوقية 8% من تمويلات التجارة

البنك يفتتح 6 فروع جديدة الشهرين المقبلين لتصل إلى 46 فرعا

كشفت ميرفت سلطان رئيس مجلس إدارة البنك المصرى لتنمية الصادرات أن حصة البنك السوقية من عمليات تمويل التجارة بلغت 8 % وهى اعلى من الحصة السوقية لمصر من الصادرات والبالغة 1% حاليا .

وأوضحت رئيس بنك تنمية الصادرات انه على الرغم من تأثير كورونا السلبى على بعض القطاعات إلا أن هناك زيادة فى صادرات بعض القطاعات الأخرى .

أضافت أن بنك تنمية الصادرات نجح فى مضاعفة حجم أعماله خلال السنوات الثلاث الأولي من مدة الإستراتيجية الخماسية التى وضعها البنك فى 2017 وحتى 2022.

وحافظ البنك المصرى لتنمية الصادرات ، على مستوى نتائج أعماله ، ليبلغ صافي الربح 1.14 مليار جنيه نهاية يونيو 2020 مقابل 1.51 مليار جنيه خلال العام السابق له ، مع الأخد فى الاعتبار آثار تداعيات فيروس كورونا وما استتبعه من إجراءات، بالإضافة إلى تضمن أرباح العام السابق صافى أرباح غير اعتيادية بمبلغ 72 مليون جنيه.

وأكدت سلطان أن التحول الرقمى أحد ركائز الأستراتيجية التى أقرها البنك ، والتى ساهمت فى زيادة عدد المستخدمين والعمليات المصرفية بمعدل نمو يتجاوز 100 % .

البنك ينفذ أكثر من 30 ألف عملية مصرفية إلكترونية إسبوعيا

وأشارت إلى انه يتم تنفيذ أكثر من 30 ألف عملية مصرفية إلكترونية إسبوعيا من خلال هذه القنوات الرقمية المختلفة.

وقالت أن المحفظة الإلكترونية أحدث المنتجات التى أصدرها البنك ، و تجاوز عدد المشتركين على المحفظة حتى الأن نحو 6 آلاف عميل .

وأستبعدت سلطان ان يواجه بنك تنمية الصادرات مشكلة في زيادة رأس ماله للتوافق مع قانون البنوك الجديد ، مع إجمالي حقوق الملكية إلى 6 مليارات جنيه .

وأشارت سلطان إلى ان توسعات الفروع بالبنك شهدت تباطؤ بسبب تداعيات كورونا و توقف العمل فى بعض الفروع ، إلا ان البنك إستانف معدلات التوسع فيها ويجهز حاليا لافتتاح 6 فروع جديدة خلال الشهرين المقبلين ، ليصل بإجمالى عدد الفروع إلى 46 فرعا مقابل 40 فرعا حاليا .

وبلغت إجمالى محفظة التجزئة المصرفية بالبنك المصرى لتنمية الصادرات حاليا 2.2 مليار جنيه خلال 16 شهرا منذ بدء النشاط ، ويسعى البنك لزياداتها الفتره المقبلة