إعمار توقف البناء في الإمارات مؤقتًا

أوقفت شركة إعمار، أكبر مطور عقاري في الإمارات، مؤقتاً العمل في مشاريع جديدة، وسط وفرة المعروض في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة “إعمار”، في مؤتمر في دبي اليوم الإثنين: “لم نعد نبني”، مُضيفاً: “قررت الجهات الحكومية وقف مشاريع التطوير العقاري الجديدة منذ ما يقرب من عام، لكن كورونا بالتأكيد كبح جماح التطوير”.

وبحسب بلومبرج دفعت التخمة  في سوق العقارات وتداعيات جائحة كورونا إعمار لوقف البناء، بعد تسببهما في تقليص حوالي ثلث قيمة أسعار المنازل على مدى السنوات الست الأخيرة.

وقاومت إعمار لسنوات الدعوات إلى وقف البناء حتى مع إغراق السوق بالعقارات الجديدة، وتراجع الأسعار بأكثر من 30% منذ عام 2014.

ومع ظهور الوباء، كانت شركات العقارات قلقة بشأن تدفقها النقدي وأوقفت المشاريع مع تبخر الطلب من المستثمرين الأجانب والمحليين.

وقال العبار إن الطلب بدأ يتسارع الآن وسط خصومات يقدمها المطورون. مضيفًا أن الطلب من المشترين في الهند وروسيا والمملكة العربية السعودية قوي.

%48 تراجعًا في أرباح إعمار خلال الشهور الـ9 الأولى من 2020

وهبطت أرباح شركة إعمار العقارية، المُدرجة في سوق دبي المالي بنسبة 48% في التسعة أشهر الأولى من عام 2020، مُقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

وقدرت الشركة في بيان سابق صافي أرباحها ـ 2.44 مليار درهم، مُقابل 4.65 مليار درهم، في التسعة أشهر الأولى من العام الماضي.

وتراجعت إيرادات الشركة بنسبة 26%، إلى 13.374 مليار درهم في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مُقابل 18.013 مليار درهم، في التسعة أشهر الأولى من العام الماضي.

وهبطت أرباح إعمار العقارية بنسبة 35% في النصف الأول من العام 2020، إلى ملياري درهم، مُقابل 3.11 مليار درهم في نفس الفترة من عام 2019.

(يعادل الدولار 3.7 درهم إمارتي)