الليرة التركية تتنفس من أسوأ سلسلة خسارة منذ 20 عامًا

واحدة من أعلى الزيارات بين تركيا والإمارات العربية المتحدة منذ سنوات منحت الليرة التركية فترة راحة من السقوط الحر.

يلتقي الرئيس رجب طيب أردوغان مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان في أنقرة ، ومن المتوقع أن يوقع البلدان اتفاقيات تعاون لصناديق الثروة والبورصات.

الليرة التركية ترتفع 11 % لتصل إلى 11.5871 للدولار اليوم

وقد ساعد ذلك العملة على الارتفاع بنسبة 11٪ لتصل إلى 11.5871 للدولار اعتبارًا من الساعة 4:15 مساءً.

في اسطنبول. يأتي انتعاش الليرة بعد انخفاض استمر 11 يومًا وضع خسارته منذ عام حتى تاريخه عند 38٪ ، وهو أسوأ أداء بين الأسواق الناشئة تتبعه بلومبرج.

قال نيك ستادميلر ، مدير الأسواق الناشئة في Medley Global Advisors في نيويورك: “يُظهر التاريخ أن الليرة تميل إلى الانتعاش من عمليات البيع المكثفة بمجرد توقف الوضع عن التدهور – حتى لو لم تتحسن الظروف”.

لكن الاتجاه متوسط ​​الأجل للليرة سيظل في الاتجاه الهبوطي طالما أن السياسة النقدية فضفاضة للغاية والمسؤولون غير مستعدين لإجراء تعديلات هيكلية.

تعرضت الليرة لضربة قوية في الأسابيع الأخيرة حيث أدى ضغط أردوغان من أجل خفض أسعار الفائدة ، والذي يهدف إلى زيادة النمو وخلق فرص العمل ، بدلاً من ذلك إلى زيادة القلق بشأن صدمات الأسعار وخلق أسوأ سيولة بالليرة منذ عقدين.

وتوقع بنك الاستثمار جولدمان ساكس يوم الثلاثاء أن يرفع البنك‭‭ ‬‬المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي إلى 20% في الربع الثاني من العام القادم، بالرغم من أنه يرى أيضا مخاطر لتحرك في موعد أقرب بالنظر إلى الضغوط المستمرة على العملة التركية، بحسب “رويترز”.

الخميس، خفض المصرف المركزي سعر الفائدة المرجعي مرة أخرى، وذلك للمرة الثالثة في أقل من شهرين، من 16% إلى 15%، بناءً على رغبة رئيس الدولة وعلى الرغم من ارتفاع التضخم وتراجع قيمة العملة بشكل متسارع.

قالت مصادر إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتمع مع محافظ البنك المركزي شهاب كافجي أوغلو الثلاثاء وسط هبوط حاد في سعر صرف الليرة أثاره دفاع الرئيس عن تخفيضات الفائدة، بحسب وكالة “رويترز”.

من جهته قال المحلل في شركة أواندا لتداول العملات كريغ إرلام لوكالة فرانس برس إن “المضاربين ضاقوا ذرعا كليا بسياسات البنك المركزي”.