الصحة العالمية: 700 ألف حالة وفاة جديدة بكورونا في اوروبا خلال الأربعة أشهر المقبلة

من المحتمل أن يتوفى نحو 700 ألف آخرون بكورونا كوفيد-19 في أوروبا بحلول مارس ” 4 أشهر”، وهو ما يرفع إجمالي وفيات الجائحة في المنطقة إلى أكثر من 2.2 مليون، بحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية.

وأضافت المنظمة أن عدد الوفيات الإجمالي جراء المرض في 53 دولة تمثل المنطقة الأوروبية في منظمة الصحة العالمية تجاوز بالفعل 1.5 مليون وفاة، مع تضاعف المعدل اليومي مقارنة مع أواخر سبتمبر أيلول إلى 4200 في اليوم.

وحثت السكان على تلقي اللقاحات وجرعات تنشيطية.

وتشمل المنطقة الأوروبية في منظمة الصحة العالمية روسيا وجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق وتركيا.

وقالت المنظمة “من المتوقع أن تصل الوفيات اليومية المسجلة إلى أكثر من 2.2 مليون بحلول ربيع العام المقبل على أساس المعدلات الحالية”.

وأضافت أن كوفيد-19 هو السبب الرئيسي للوفاة في المنطقة في الوقت الراهن.

وبدأت حالات الإصابة الجديدة من كورونا في الارتفاع مرة أخرى، في كل من الولايات المتحدة وأوروبا، مما يترك الكثيرين يتساءلون عما إذا كنا نتجه نحو الموجة الخامسة؟.

خاصًة أننا في الوقت المناسب تمامًا وهو فصل الشتاء.

يقول الخبراء إن الجواب ليس بهذه البساطة بنعم أو لا، وذلك لأننا في وضع مختلف كثيرًا في الوباء هذا العام مقارنةً بالعام الماضي، مُرجعين السبب إلى اللقاحات.

هل تعمل لقاحات كورونا على كبح انتشار الفيروس؟

تم تطعيم حوالي 60% من سكان الولايات المتحدة بالكامل ضد كورونا، مما يعني أن ما يقرب من 200 مليون شخص سيكونون محميين من العلاج في المستشفى إذا أصيبوا بالفيروس التاجي.

كما سيُضاف الملايين من الأطفال المؤهلين حديثًا من سن 5 إلى 11 عامًا إلى هذه الأرقام فقط.

وقال دايفيد دودي الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بكلية جونز هوبكنز بلومبرج “حتى إذا ارتفعت الحالات هذا الشتاء، فمن غير المرجح أن نشهد عودة إلى وحدات العناية المركزة المزدحمة مثلما حدث قبل عام”.