تفاصيل المبادرة الرئاسية التى أطلقها “المركزي” لتمويل نظم الري الحديث

المبادرة بقيمة 55.5 مليار جنيه ..والتمويل لأجل 10 أعوام وبدون فوائد

أطلق البنك المركزي المصري مبادرة رئاسية  جديدة بقيمة 55.5 مليار  جنيه بتم تطبيقها عبر بنكا الأهلى المصري والزراعي المصري

وقال المركزى أن المبادرة تهدف لتحول 4 ملايين فدان لنظم الري الحديث  في الأراضي الزراعية عبر  منح قروض للجمعيات التعاونية الزراعية أو المنشأة بغرض التحول لنظم الرى الذكية

وأوضح المركزي تفاصيل المبادرة التى تسمح بالتمويل على أقساط تصل لـ10 أعوام  وبدون فوائد  على أن يتم سداد اول قسط بعد عام من إنهاء التنفيذ والتحول الكامل لنظم الري المستهدفة، على ان يقوم البنك المركزي بتعويض البنوك بالمشاركة مع وزارة المالية.

تأتي المبادرة الجديدة لتحل محل المبادرة السابق إصدارها لنفس الغرض ضمن مبادرة البنك المركزي للشركات والمنشآت الصغيرة والتي كانت بسعر عائد 5%، وذلك في إطار التوجهات الحالية نحو ترشيد استخدام الموارد المائية وتعظيم الاستفادة منها بكفاءة وفاعلية، وللتيسير على المزارعين وتشجيعهم على الانتقال الى استخدام آليات ووسائل الري الحديثة والذكية التي تساعد على الحفاظ على الثروة المائية وتعظم إنتاجية الفدان الزراعي.

وتجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع خلال ثلاث سنوات أن يتم تحويل كافة الأراضي الزراعية لوسائل الري الحديث والذكي، علماً بأنه سيتم التنسيق فيما بين الجهات والوزارات المعنية لتحديد آلية التطبيق، والشركات المنفذة التي ستقوم البنوك بالصرف لها، والمستفيدين من المبادرة.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي فى تصريحات قبل يومين ان هناك توجيهات رئاسية  بأهمية تطبيق منظومة الري الحديث، وتنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع والمساقي، لافتاً إلى أن الدولة تدعم تلك الجهود،
وأشار  الدكتور محمد معيط وزير المالية إلى دعم الدولة الكامل لهذا المشروع القومي المهم، الذي يواكب متطلبات هذه المرحلة في إدارة مواردنا المائية بنحو رشيد، وتنمية قطاع الزراعة لتعزيز مساهمته في الإقتصاد الوطني.