تراجع أسعار الذهب فى محلات الصاغة اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر

تراجعت أسعار الذهب لمختلف الجرامات فى محلات الصاغة اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر

وتراجع سعر جرام الذهب عيار 24 بنحو 19 جنيها ، ليسجل 904 جنيها مقابل 923 جنيها  فى نهاية تعاملات أمس.

وكذلك تراجع سعر جرام الذهب عيار 21 والاكثر طلبا فى محافظات وجه قبلى بنحو 17 جنيهات  ليسجل 791 جنيها مقابل 808 جنيها ، فى نهاية تعاملات امس الأحد .

وخفضت محلات الصاغة سعر جرام الذهب عيار 18 والأكثر طلبا فى وجه بحريى بنحو  15 جنيها ،  ليسجل 678 جنيها مقابل      693 جنيها فى تعاملات أمس .

و تراجع سعر الجنيه الذهب بنحو 136 جنيها فى تعاملات اليوم ، ليسجل 6328 مقابل 6464 جنيها  فى نهاية تعاملات أمس.

وتختلف أسعار الذهب في مصر وفقا لكل منطقة ومحل ، و تتراوح قيمة المصنعية (أجر التاجر عن كل جرام في المشغولات الذهبية) ما بين 30 إلى 60 جنيها في مناطق الصاغة، فيما ترتفع عن ذلك لدى بعض التجار للتراوح بين 120 إلى 150 جنيها .

أسعار الذهب عالميا

وانخفضت أسعار الذهب في تعاملات صباح اليوم الثلاثاء في آسيا، لكنه استقر بعد أن سجل أدنى مستوى له في ما يقرب من أسبوعين، ومع ذلك، ساعدت المخاوف بشأن الأرقام المرتفعة لحالات كوفيد-19 في أوروبا في الحد من بعض الخسائر في الذهب.

وارتفع الدولار الذي يتحرك عادة في اتجاه عكسي مع الذهب.

ويتوقع الخبراء أن تواصل أسعار الذهب عالميا، التراجع خلال الفترة القادمة متأثرة بقوة الدولار ومطالب اعضاء الاحتياطى الاتحادى بالاسراع فى رفع الفائدة وتقليص مشتريات السندات .

وارتفع سعر الذهب فى العقود الآجلة تسليم ديسمبر ، بنسبة 0.19%، إلى 1864.45 دولار للأوقية، وقد يجد الذهب نقاط الدعم على 1851.00 دولارا للأوقية، والمقاومة على 1879.50 دولار للأوقية، بينما ارتفعت عقود مؤشر الدولار بنسبة 0.10% .

وفقا لوكالة رويترز ، قفز سعر الذهب عالميًا إلى أعلى مستوى له منذ 5 أشهر، حيث أظهرت البيانات ارتفاع السلع الاستهلاكية في الولايات المتحدة الشهر الماضي، مما أدى إلى زيادة جاذبية السبائك باعتبارها وسيلة للتحوط من التضخم.

ويعتبر الذهب وسيلة التحوط الأساسية ضد التضخم، وفقا لرويترز.

وتوقع أحد المحللين لرويترز، أن يواصل ارتفاع التضخم حاليا تعزيز سوق الذهب في الأسابيع والأشهر المقبلة.

وارتفعت أسعار السلع الاستهلاكية في الولايات المتحدة خلال أكتوبر الماضي، ودفع ذلك الأمريكيين إلى الإقبال على شراء المزيد من البنزين والطعام.

وكان رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس توقع، أن ترتفع أسعار الذهب عالميًا بنهاية العام الجاري، لتتداول بين 1800 و1900 دولار للأوقية.

وفقا لساويرس، سيكون على مستثمري الذهب، ترقب تحركات الأسعار خلال العام المقبل، مع الاتجاه لرفع أسعار الفائدة عالميا للسيطرة على ارتفاع التضخم.

“ارتفاع التضخم جيد لأسعار الذهب، لكن رفع الفائدة الذي يكون مصاحبا لها، يخفض من مكاسب التضخم” وفقا لساويرس.