0.8 % ارتفاعًا بمبيعات المنازل القائمة فى الولايات المتحدة خلال أكتوبر

ارتفعت مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة على غير المتوقع في أكتوبر، لكن ارتفاع الأسعار وسط شح في المعروض ما زال يشكل تحديا لأولئك الذين يشترون للمرة الأولى.

وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين اليوم الاثنين إن مبيعات المساكن القائمة ارتفعت 0.8% إلى معدل سنوي قدره 6.34 مليون وحدة الشهر الماضي.

من ناحية أخرى، هناك زيادة ملحوظة في المستثمرين بالسوق، على الأرجح مدفوعة بالإيجارات المرتفعة لمنازل الأسرة الفردية.

وشكل المستثمرون 17% من مشترين أكتوبر، أعلى من 13% في سبتمبر و 14% في أكتوبر من عام 2020.

وقفزت مبيعات المنازل في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها في ثمانية أشهر في سبتمبر، لكن ارتفاع الأسعار إثر استمرار نقص المعروض تسبب في إبعاد المشترين لأول مرة عن سوق الإسكان.

وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين الخميس 21 أكتوبر، إن مبيعات المنازل القائمة زادت 7.0%، وهي أكبر زيادة في عام واحد، إلى وتيرة سنوية معدلة بلغت 6.29 مليون وحدة الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى لها منذ يناير.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع وتيرة المبيعات إلى 6.09 مليون وحدة. وارتفعت المبيعات في جميع المناطق الأربع.

وانخفضت عمليات إعادة بيع المنازل، التي تمثل الجزء الأكبر من مبيعات المنازل في الولايات المتحدة، 2.3% على أساس سنوي.

وارتفع متوسط أسعار المنازل الحالية 13.3% عنه قبل سنة إلى 352.8 ألف دولار في سبتمبر، في أقل ارتفاع هذا العام.

وقفزت عقود شراء المساكن القائمة في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر في أغسطس آب، لكن ارتفاع الأسعار واستمرار شح في المعروض يعملان على إبطاء القوة الدافعة لسوق الإسكان في أكبر اقتصاد في العالم.

وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين اليوم الأربعاء إن مؤشرها لمبيعات المنازل القائمة، على أساس العقود الموقعة، قفز 8.1 بالمئة الشهر الماضي إلى 119.5 .

وتلك هي أعلى قراءة للمؤشر منذ يناير كانون الثاني وتأتي في أعقاب شهرين متتاليين من الانخفاضات.

وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن ترتفع العقود، التي تصبح مبيعات بعد شهر أو شهرين، بنسبة 1.4 في المئة.

وعلى أساس سنوي هبطت مبيعات المنازل القائمة 8.3 بالمئة في أغسطس آب.